بعد فشل مساعيه ضد محمد بن سلمان.. أردوغان: لا نعتزم الإضرار بالأسرة السعودية المالكة

بعد فشل مساعيه ضد محمد بن سلمان.. أردوغان: لا نعتزم الإضرار بالأسرة السعودية المالكة

المصدر: فريق التحرير

تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، بنبرة جديدة عن قضية الصحفي السعودية جمال خاشقجي التي كان سعى خلال الأسابيع الماضية وفقًا لمحللين لاستغلالها ضد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي رأى في سياساته تهديدًا لنفوذ تركيا في الشرق الأوسط.

وقال أردوغان إن تركيا لا تعتزم إلحاق الضرر بالأسرة الملكية في السعودية وإن التوصل إلى المسؤولين عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي سيعود أيضًا بالنفع على السعودية.

ورغم النبرة الجديدة إلا أن أردوغان عاد للحديث عن تفاصيل القضية وهو أمر توقعه محللون أشاروا إلى أن الرئيس التركي سيبدا تغيير موقفه بشكل تدريجي بعدما لم تفلح مساعيه في ضرب العلاقات السعودية الأمريكية.

وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي في قمة مجموعة العشرين في بوينس أيرس إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أرسل نائبه العام إلى تركيا للتحقيق في مقتل خاشقجي لكنه لم يقدم أي معلومات لأنقرة.

وأضاف أن تركيا لديها أدلة على أن خاشقجي قتل في 7.5 دقيقة وأنها قدمت هذه الأدلة لكل الدول التي طلبتها بما في ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا والسعودية.

وكان تقرير سابق لوكالة رويترز تطرق إلى الأسباب التي قد تجعل أردوغان يراجع حساباته قائلًا: ”كلما طالت الفترة التي تقف فيها تركيا في وجه السعودية، زادت احتمالات أن تبدو أنقرة معزولة في ضوء صرف الدول الأخرى الأنظار عن القضية والعودة إلى التعامل مع الرياض“.

وأضاف أن طول فترة المواجهة مع الرياض ”قد يعرض للخطر أيضًا تقارب تركيا الهش مع واشنطن، خاصة في ظل وقوف ترامب إلى جانب السعودية القوة الإقليمية المنافسة لأنقرة“.