السعودية تقدم عرضًا بمليار دولار للشراكة مع مجموعة ”دينيل“ الدفاعية بجنوب أفريقيا

السعودية تقدم عرضًا بمليار دولار للشراكة مع مجموعة ”دينيل“ الدفاعية بجنوب أفريقيا
شعار راينميتال دينيل في كيب تاون بجنوب أفريقيا - صورة من أرشيف رويترز

المصدر: رويترز

نقلت وكالة رويترز عن مصدر وصفته بالمطلع قوله ”إن السعودية قدمت عرضًا بمليار دولار للدخول في شراكة واسعة النطاق مع مجموعة دينيل الدفاعية المملوكة للدولة في جنوب أفريقيا تشمل امتلاك حصة أقلية في مشروع مشترك مع راينميتال الألمانية“.

وتسعى السعودية، التي تعتمد بشكل كبير حاليًا على الواردات، وتعد ثالث أكبر منفق في العالم على قطاع الدفاع، للدخول في شراكات لتطوير صناعة الدفاع المحلية وتستهدف توجيه نصف إنفاقها العسكري إلى مصادر محلية بحلول عام 2030.

وقالت الشركة السعودية للصناعات العسكرية المملوكة للدولة، لرويترز الشهر الماضي إنها ”تجري مباحثات مع جميع الشركات الكبرى بجنوب أفريقيا، وتسعى لإبرام أولى الصفقات بحلول نهاية العام الجاري“.

وبحسب المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته؛ نظرًا لحساسية المحادثات، فإن السعودية ”تستهدف شراء حصة مجموعة دينيل في راينميتال دينيل للذخيرة والتي تبلغ 49 بالمئة“.

وراينميتال دينيل للذخيرة مشروع مشترك مقره جنوب أفريقيا تأسس العام 2008 بين دينيل وراينميتال وافه للذخيرة التي تمتلك الحصة الباقية البالغة 51 في المئة. والشركة متخصصة في تطوير وتصميم وتصنيع ذخائر من العيار المتوسط والكبير بما في ذلك قذائف المدفعية.

وأحجم متحدث باسم راينميتال عن التعليق.

وبموجب العرض السعودي، ستمول الشركة السعودية للصناعات العسكرية أيضًا الأبحاث والتطوير في أقسام أخرى في دينيل ومنها دينيل دايناميكس التي تطور وتنتج صواريخ تكتيكية وأسلحة موجهة بدقة.

كما ستتشارك دينيل والشركة السعودية للصناعات العسكرية الملكية الفكرية وستستهدفان في إطار مشروع جديد مشترك أسواق الصادرات الدفاعية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأخيرًا، ستشتري السعودية، التي تعد بالفعل من كبار عملاء دينيل في شراء الآليات العسكرية وذخائر المدفعية وأجهزة الرادار، قدرًا معينًا من إنتاج المجموعة. وتتوقع السعودية ردًّا من سلطات جنوب أفريقيا بحلول نهاية ديسمبر كانون الأول.

وقال أندرياس شوير الرئيس التنفيذي للشركة السعودية ردًّا على أسئلة من رويترز ”قدمت السعودية عرضًا فريدًا لحكومة جنوب أفريقيا؛ ولأن مناقشاتنا لم تكتمل بعد، لا يمكننا الإدلاء بأي تعليق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة