خطاب أردوغان بشأن مقتل خاشقجي.. ماذا قال الرئيس التركي؟

خطاب أردوغان بشأن مقتل خاشقجي.. ماذا قال الرئيس التركي؟

المصدر: فريق التحرير

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إن فريقا سعوديا وصل إلى تركيا في اليوم السابق لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وإنه تمت إزالة كاميرات القنصلية السعودية.

وأضاف أردوغان في اجتماع للهيئة البرلمانية لحزبه الحاكم إنه سيجري بحث مسألة الحصانة الدبلوماسية.

وقال الرئيس التركي إن فريقا سعوديا من 15 فردا دخل القنصلية في يوم قتل خاشقجي، وإن ثلاثة من أفراده ذهبوا قبل يوم من العملية في رحلة استكشافية إلى غابة بلغراد في إسطنبول ومدينة يلوا على مسافة 90 كيلومترا جنوبي إسطنبول.

وتساءل أردوغان: “لماذا اجتمع 15 شخصا في اسطنبول يوم القتل؟ نحن نريد ردا على ذلك، ممن يتلقى هؤلاء الأشخاص أوامرهم؟”.

وقال: “اعتقال 18 شخصًا في السعودية لصلتهم بمقتل خاشقجي يتفق مع معلومات المخابرات التركية، وإقرار السعودية بمقتل خاشقجي داخل القنصلية خطوة مهمة”.

وأوضح: “إن قائمة الموقوفين هم الـ15 الذين جرى تداول أسمائهم إعلاميًا باعتبارهم الفريق الذي وصل تركيا تزامنًا مع جريمة قتل خاشقجي، بالإضافة إلى 3 موظفين من العاملين في القنصلية يُعتقد أنهم لعبوا دورًا في الجريمة”.

وأضاف: “لا أشك في صدق العاهل السعودي، وأبلغته بأن القنصل محمد العتيبي غير كفؤ، وشعرت براحة لإعفائه من مهامه وعودته لبلاده”.

وقال أردوغان: “تركيا ستحقق في مقتل خاشقجي بكل السبل، والأدلة تشير إلى مقتل خاشقجي بطريقة وحشية، وهناك أدلة قوية على أن قتل خاشقجي كان مدبرًا وليس صدفة”.

وطالب الرئيس التركي السلطات السعودية بتسليم المشتبه بهم لمحاكمتهم في إسطنبول، وبكشف المتورطين في مقتل خاشقجي من أسفل السلم إلى أعلاه، قائلًا: “إذا سلمنا بأن الجثة تم تسليمها إلى متعاون محلي، فعليكم الكشف عن هويته”.

وأتم أردوغان: “إن تحميل بعض أفراد المخابرات المسؤولية عن قتل خاشقجي لا يقنعنا نحن ولا الرأي العام العالمي”.

وسبق أن وعد أردوغان بنشر تفاصيل التحقيق التركي في القضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع