تأييد عربي كبير للسعودية في مواجهة الادعاءات بشأن قضية خاشقجي – إرم نيوز‬‎

تأييد عربي كبير للسعودية في مواجهة الادعاءات بشأن قضية خاشقجي

تأييد عربي كبير للسعودية في مواجهة الادعاءات بشأن قضية خاشقجي

المصدر: فريق التحرير

أعربت كل من الإمارات، والأردن، والبحرين، ومصر، واليمن، وسلطنة عُمان، ولبنان، وفلسطين، وجيبوتي عن تضامنها وتأييدها للسعودية في مواجهة الادعاءات بشأن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي.

وجاء ذلك في بيانات متلاحقة من هذه الدول في أعقاب ما يصفه سعوديون أنه حملة تحريض ضد بلادهم تستبق نتائج التحقيقات بشأن خاشقجي المختفي في إسطنبول التركية منذ الثلاثاء قبل الماضي.

وقالت الإمارات في بيان نشرته وكالة أنبائها الرسمية إنها ”تقف مع السعودية ضد كل من يحاول المساس بموقعها، ومكانتها الإقليمية“، معربة عن ”رفضها لكل المحاولات التي من شأنها إلحاق الضرر بدور السعودية الأساس في إرساء الأمن والسلام الإقليمي“.

وشددت مصر بدورها على ”أهمية إجراء تحقيق شفاف بشأن قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي وحذرت من الاستغلال السياسي للقضية ضد السعودية“.

وأكدت الخارجية المصرية، في بيان لها، اليوم، ”مساندة مصر للسعودية في جهودها ومواقفها للتعامل مع هذا الحدث“.

وأعلنت المملكة الأردنية الهاشمية، اليوم الأحد، وقوفها مع المملكة العربية السعودية ”في مواجهة أي شائعات وحملات تستهدفها دون الاستناد إلى الحقائق“.

وأكدت، في بيان لها، نشرته وكالة الأنباء الرسمية ”بترا“، على ”مركزية جهود المملكة العربية السعودية الشقيقة، ودورها القيادي الرئيس في ترسيخ الأمن والاستقرار والسلام، وتعزيز التعاون الاقتصادي في المنطقة والعالم“.

من جهتها، أكدت سلطنة عُمان أنها ”تساند المملكة في جهودها لاستجلاء الحقيقة لتدعو كافة الأطراف المهتمة بالأمر إلى عدم التسرع، والتثبت قبل إصدار أي أحكام مسبقة“.

ويأتي ذلك بالتزامن مع موقف يمني مشابه، أكدت عبره الجمهورية اليمنية ”وقوفها وتضامنها التام مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يحاول النيل منها أو الإساءة إليها، ورفضها الكامل لأي محاولة للمساس بسيادة المملكة ومكانتها“.

ونوهت إلى أن ”السعودية تتعرض اليوم لسهام كيدية ومغرضة نتيجة لمواقفها المشرفة والصادقة مع قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وأدوارها الريادية في استقرار المنطقة والعالم، وفِي مقدمة ذلك دورها في مكافحة المد الفارسي، والإرهاب، والتطرف بكل أشكاله“.

وكانت مملكة البحرين قد أعلنت، في بيان لها، نشرته وكالة الأنباء الرسمية، عن ”تضامنها التام مع السعودية ضد كل من يحاول النيل منها، أو يسعى الى الإساءة إليها، ورفضها الشديد لكل من يحاول المس بسياستها ومكانتها وسيادتها“.

واعتبرت البحرين أن السعودية ”الركيزة الأساسية لأمن واستقرار العالمين العربي والإسلامي، والأساس المتين، والركن القوي، لاستقرار المنطقة، بأدوارها الرائدة، ومبادراتها البناءة لأجل الأمن والاستقرار والرخاء على الصعيدين الإقليمي والدولي“.

رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري أعرب، اليوم، عن تضامنه مع المملكة العربية السعودية ”في مواجهة الحملات التي تستهدفها“.

وقال في تصريح نقلته الوكالة الوطنية للإعلام: ”إن المكانة التي تحتلها السعودية في المجتمعين العربي والدولي يضعها في مصاف الدول المركزية المؤتمنة على استقرار المنطقة ونصرة القضايا العربية، والحملات التي تنال منها تشكل خرقا لهذا الاستقرار، ودعوة مرفوضة لجر المنطقة نحو المزيد من التطورات السلبية“.

بدوره، أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ”أبومازن“ تقديره ”للمواقف الثابتة للملكة العربية السعودية الشقيقة، التي وقفت وتقف دوما إلى جانب قضيتنا العادلة، وحقوق شعبنا الثابتة“.

وأعرب في بيان نشرته وكالة ”وفا“ الرسمية، عن ”ثقته المطلقة بالسعودية“، مؤكداً أن ”فلسطين كانت وما زالت وستبقى إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة“.

في السياق ذاته، نددت جمهورية جيبوتي ”بالحملة الإعلامية التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية“، مجددة ”وقوفها الثابت إلى جانب المملكة فيما تتخذه من سياسات، وما تبذله من جهود حثيثة في سبيل ترسيخ السلم وتعزيز الازدهار على الصعيدين الإقليمي والدولي“، وفق بيان صادر اليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com