أخبار

أول اتهام تركي رسمي للسعودية بقتل جمال خاشقجي
تاريخ النشر: 07 أكتوبر 2018 12:29 GMT
تاريخ التحديث: 07 أكتوبر 2018 12:48 GMT

أول اتهام تركي رسمي للسعودية بقتل جمال خاشقجي

نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، ياسين أقطاي، يقول إنّ "خاشقجي لم يغادر القنصلية السعودية في إسطنبول بطريقة طبيعية".

+A -A
المصدر: رويترز

وجهت السلطات التركية، على ما يبدو، أول اتهام رسمي للسلطات السعودية بشأن مقتل الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي، في خطوة قد تثير حفيظة الرياض وتؤدي لاندلاع أزمة بين البلدين.

ونقلت وكالة رويترز، في وقت سابق، عن مسؤول تركي، قوله إن ”التقييم الأولي للشرطة التركية، هو أن السيد خاشقجي قتل في القنصلية السعودية في إسطنبول. نعتقد أن القتل متعمد وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية“.

رويترز أشارت إلى أن المسؤول لم يقدم أي دليل على هذا الاتهام، إلا أن هذا المسؤول المزعوم أخفى هويته.

غير أنه وبعد ساعات من هذا التصريح، قال مستشار للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إنه يعتقد أن خاشقجي قُتل في القنصلية السعودية بإسطنبول.

وأضاف ياسين أقطاي، الذي يقدم المشورة لأردوغان أيضًا داخل حزب العدالة والتنمية، في تصريحات لرويترز، أن السلطات التركية تعتقد أن مجموعة من 15 سعوديًا ”ضالعة على نحو شبه مؤكد“ في الأمر، مشيرًا إلى أن حديث مسؤولين سعوديين عن عدم وجود تسجيلات للكاميرات لم يكن صادقًا.

وهذا أول تصريح من مسؤول رسمي تركي يتضمن اتهامًا واضحًا للمملكة، وهو ما قد ترد عليه الرياض بعقوبات اقتصادية قد تضر بتركيا، إذا ما تدهورت العلاقات بين البلدين.

وكتب المحلل السعودي إبراهيم آل مرعي: ”قد تتخذ بعض الدول إجراءات احترازية، أولها منع السفر مؤقتًا إلى تركيا؛ لحماية مواطنيها، وحتى تتمكن أنقرة من إصلاح وترميم أجهزتها الأمنية، وخلق بيئة جاذبة وآمنة للسياح والزوار وأصحاب الأعمال“.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك