ثاني جامعة إناث سعودية تسمح لطالباتها بالمغادرة دون إذن ولي الأمر

ثاني جامعة إناث سعودية تسمح لطالباتها بالمغادرة دون إذن ولي الأمر

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

قرَّرت جامعة الأميرة نورة الحكوميّة في السعودية، اليوم الأحد، السماح لطالباتها بالخروج من حرم الجامعة في أي وقت دون الحاجة لتقديم تصريح من ولي أمر الطالبة في خطوة تتفق مع توجه لدى جامعات المملكة لتخفيف كثير من القيود والاشتراطات المفروضة على الطالبات.

وقال المجلس الاستشاري الطلابي للجامعة، إنّ إدارة الجامعة أصدرت قرارًا رسميًّا بأن ”تكون بوابات الخروج مفتوحة على مدار الساعة، لخروج الطالبة عند انتهاء محاضراتها في أيّ وقت دون تصريح“.

وتمنع غالبية جامعات البنات الحكومية في المملكة، طالباتها من الخروج من حرم الجامعة دون تصريح من ولي أمر الطالبة، رغم شكاوى الطالبات المستمرة بحاجتهن للخروج فور انتهاء محاضراتهن مع تعذر حضور أولياء أمورهن، بدل الانتظار في حرم الجامعة لحين انتهاء دوام الجامعة الرسمي.

لكن جامعة الطائف الحكومية للبنات، خطت في شباط/ فبراير الماضي، خطوة مماثلة وسمحت لطالباتها بالخروج من الجامعة دون أيّ قيود، وسط توقعات بأن تسلك جامعات بنات سعودية أخرى  الاتجاه ذاته.

وكانت وزارة التعليم السعودية ألزمت العام الماضي، جامعات البنات في البلاد بالسماح للطالبات بإدخال هواتفهن المحمولة إلى حرم الجامعة بعد أن كان القرار من اختصاص إدارات الجامعات التي كانت تمنع غالبيتها الطالبات من حمل الهواتف.

ويواجه قرار إلزام الطالبات بتقديم تصريح ولي أمر قبل الخروج من الجامعة خلال وقت الدوام، انتقادات لاذعة من شريحة كبيرة من الطالبات، يدعمهن كتاب وإعلاميون سعوديون يقولون إنّ ذلك الشرط مخالف لتعليمات رسمية تنص على عدم مطالبة المرأة بالحصول على موافقة ولي الأمر عند تقديم الخدمات لها أو إنهاء الخدمات والإجراءات الخاصة بها، مالم يكن هناك سند نظامي لهذا الطلب.

ويُمنع الاختلاط بين الجنسين في الجامعات السعودية، وهناك جامعات خاصة بالطلاب وأخرى للطالبات، اللاتي يخضعن لشروط تتعلق بالملابس المحتشمة واشتراطات أخرى تختلف من جامعة لأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com