طالب جامعة الشقراء: لست عنصرياً ومدير الجامعة أبي وإن قسا

طالب جامعة الشقراء: لست عنصرياً ومدير الجامعة أبي وإن قسا

المصدر: فريق التحرير

أكد طالب جامعة الشقراء في السعودية، عقب رد رئيس الجامعة الذي أثار جدلا واسعا، اليوم الخميس، أنه ليس عنصريا ورئيس الجامعة بمثابة والده حتى ولو قسا علي.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة ”سبق“ المحلية، كشف الشاب عبدالله التوم (١٨ عاماً) الطالب بكلية الطب بجامعة شقراء، الذي ظهر في لقاء مع مدير الجامعة الدكتور عوض الأسمري في سؤال عن توطين الوظائف في الجامعة، وعبر فيديو وجد ردود فعل واسعة في ”تويتر“ بين مؤيد ومعارض لرد ”الأسمري“؛ أن هدفه من السؤال هو حب الوطن ودعم المواطن؛ تماشياً مع رؤية القيادة ٢٠٣٠.

وقال التوم: ”أولاً أنا سألت هذا السؤال انطلاقاً من مسؤولياتي كمواطن وابن لهذا البلد العظيم الذي نسير فيه على سفينة واحدة لتحقيق الرؤية الطموحة ٢٠٣٠ التي جاء في أولولياتها التوطين وإحلال السعوديين بالوظائف، فكيف بالوظائف العليا وفي الجامعات؟ كذلك أنا أملك مؤسسة إنسانية، والسؤال لم يخرج عن مساره، وهو استثمار الإنسان السعودي ودعمه، وهو ما ينادي به سمو ولي العهد دوماً“.

وأضاف: ”أريد أن أوضح أنني لست عنصرياً، ولا أنادي بالتفرقة بين الجنسيات، فجميعنا مسلمون؛ لكن الوطن أولاً وأخيراً، وإن كان سؤالي فُسّر في غير محله فأنا أكبر عنصري لوطني ومليكي وقيادتي التي تسعى للتوطين، وتعيد الهيكلة الاقتصادية وتثق بأبنائها وبناتها، وهم أحق بكل شيء، والهدف لم يكن العنصرية كما فهم البعض، بل هو هم المواطن والوطن“.

واختتم: ”ردّ مدير الجامعة كان موضحاً ومفصلاً فيه كل شيء، ومن اتهموه بأنه تهجم عليّ عليهم مراجعة الفيديو كاملاً، ومن ثم الحكم، ولو قسا فهو أبي، وأفتخر به وبحرصه على النهوض بالجامعة، وقد نال وكسب ثقة الدولة، وأشكر من تفاعل معي، وهذا يثبت أن الهم واحد وهو المواطن والمواطنة، وقد أوضحت بنهاية الفيديو أنه لولا الأكاديميون الأجانب لم أكن هنا بكلية الطب“.

أثارت تصريحات رئيس جامعة سعودية بشأن نقص أعضاء هيئة التدريس السعوديين في التخصصات العلمية ردود فعل متبانية على مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة.

وكان رئيس جامعة شقراء الدكتور عوض الأسمري قال في ردّه على سؤال لأحد الطلبة حول نقص أعضاء هيئة التدريس السعوديين خلال حفلة استقبال المستجدين، ”السبب أنت وإخوانك والأجيال السابقة“ ، مشيداً بأعضاء الهيئة التدريسية من غير السعوديين ومحذرًا من النغمة العنصرية في الحديث عنهم.

وأضاف محذرًا من ”نغمة العنصرية التي ترفض استقدام أعضاء هيئات التدريس من خارج المملكة (…) وأنها لا تخرج إلا عن جهالة، وأن مصدرها الميديا الغلطانة“، حسب تعبيره.

وفسَّر الأسمري عدم إقبال السعوديين، في مقطع فيديو انتشر على موقع ”تويتر“ بأن جامعة شقراء ”بيئة طاردة“، كونها تقع في منطقة طرفية مبررًا -في الوقت نفسه- صعوبة استقطاب الأطباء العالميين إلى الجامعة بعدم وجود مدارس عالمية يدرّسون أبناءهم فيها رغم منحهم إغراءات مالية.

وقال إن الأطباء العالميين بالمملكة تتم دعوتهم للجامعة، لكنهم كانوا يفضلون العمل في جامعة الرياض أو جدة، ”كون المحافظة بيئة طاردة، كغيرها من المحافظات الصغيرة، والبعيدة عن المدن الكبرى“.

وأشار إلى إلى أنه لم يأت إليهم أكاديمي سعودي متخصص في الطب أو الهندسة أو حتى التخصصات الأخرى وتم رفضه، على الرغم من إعلانهم يوميًّا وأسبوعيًّا وشهريًّا وسنويًّا عن احتياجاتهم، ”ولكنْ لا يأتي أحد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة