إرم نيوز‬‎ آخر الأخبار

بينهم يوسف الأحمد.. بدء محاكمة أكاديميين وناشط في السعودية

بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة في المملكة العربية السعودية، اليوم الإثنين، جلسة للنظر في الدعوى المقامة من النيابة العامة ضد عدد من شخصيات ما يعرف بـ”الخلية الاستخبارية” ومن أبرز أعضائها سلمان العودة، وعوض القرني.

وشملت محاكمات اليوم، الداعية المثيرة للجدل يوسف الأحمد، بالإضافة إلى أكاديمي وناشط في تويتر دعا للمظاهرات، كما شارك في تمجيد تنظيم الإخوان الإرهابي بقصائد شعرية.

وشهدت محاكمات اليوم، كغيرها حضور وسائل الإعلام وممثلين عن هيئة حقوق الإنسان، حيث تم تسليم المتهمين لوائح الدعوى للردّ عليها في الجلسات المقبلة.

وكانت السلطات السعودية، قد سمحت ليوسف الأحمد بداية العام الجاري بإفراج مؤقت؛ للمشاركة في تشييع وعزاء والده.

وتعيد التهم التي يواجهها الداعية الأحمد حاليًا، إلى الأذهان، ما واجهه قبل سنوات عندما صدر بحقه حكم قضائي بالسجن والغرامة والمنع من السفر بتهم بينها “التأليب على ولي الأمر” قبل أن يخرج بعد أقل من عام بعفو من العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض أصدرت في أبريل/نيسان 2011، أحكامها الابتدائية على الأحمد وأربعة سعوديين واثنين من الجنسية المصرية، والتي تضمنت سجنه لمدة خمس سنوات، ومنعه من السفر لمدة مماثلة تبدأ فور خروجه من السجن، وتغريمه مبلغ مئة ألف ريال.

وأدانت المحكمة حينها الأحمد ومن معه بـ “التأليب على ولي الأمر، وإثارة الفتنة، والإضرار باللحمة الوطنية، وإنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام، وتخزينه ونشره عبر شبكة الإنترنت”، وهو ما نتج عنه إثارة الفتنة، ومساعدة وتأييد معتنقي فكر ومنهج تنظيم القاعدة الإرهابي، واعتقاد صحة وسلامة منهج هذا التنظيم القائم على التكفير”، وفق ما جاء في حكم المحكمة.

أخر الأخبار على إرم نيوز‬‎