الشاعر السعودي حجاب بن نحيت يصارع المرض والأطباء يمنعون زيارته – إرم نيوز‬‎

الشاعر السعودي حجاب بن نحيت يصارع المرض والأطباء يمنعون زيارته

الشاعر السعودي حجاب بن نحيت يصارع المرض والأطباء يمنعون زيارته

المصدر: فريق التحرير

عزل الأطباء الشاعر النبطي السعودي حجاب بن نحيت، ومنعوا عنه الزيارة بعد أن ساءت حالته الصحية إثر إصابته بالتهاب رئوي حاد. ويرقد الشاعر البالغ من العمر 78 عاما، بالعناية المركزة بالمستشفى العسكري بالرياض.

وقال أيوب، نجل الشاعر في تصريحات صحافية إن حالة والده الصحية تستدعي العزل التام والمنع من الزيارة، متضرعًا إلى الله أن يشفيه ويمده بالصحة والسلامة بعد خدمته للأدب والشعر لأكثر من خمسة عقود.

فيما قالت منيره حجاب بن نحيت على حسابها بـ“تويتر“: ”إن حالة والدها تزداد سوءًا“.

واستذكر محبو الشاعر تاريخه وما قدمه للحركة الأدبية متمنين له السلامة والشفاء مما أصابه.

ونشر مغرد يدعى عبدالله محمد العويس على حسابه بـ ”تويتر“ مقطعًا للشاعر بن نحيت قال إنه ”يوصي كريمته في هذه القصيدة الابتهالية المؤثرة التي يـصوّر خلالها المراحل الأخيرة في حياته“.

وولد الشاعر ابن نحيت في ”الفوارة“ بـ ”القصيم“، وبدأ نظم الشعر في مراحل مبكرة من عمره، وعاش حياة اليتم والعوز، إذ أخذه والده من والدته بعد انفصالهما وهو طفل، وعاد لوالدته حين بلغ من العمر ثماني سنوات، وكان لطفولته وشظف عيشه دور في صقل شاعريته، ولمع نجمه في الستينيات من القرن الماضي، وعُرف عنه أنه من أبرز شعراء العصر المخضرمين .

تميز شعر حجاب بتقدم الفكر الشعري، وأبدع كثيرًا في توظيف الحوار في قصائده توظيفًا يجبر المتلقي على الدخول في جو القصيدة والتفاعل نفسيًا معها.

وسجل ما يقارب 120 قصيدة معظمها صاغ كلماتها وألحانها، ومن أجمل أغانيه المتكاملة فنيًا أغنية ”كلامك صح“، ومن أغانيه الرائعة ”ياويل من يجرحنه“ ويبدو أن لها قصة حقيقية خلّدها في أبيات القصيدة ويقول في مطلعها:

يا ويل من يجرحنّـه

بيض العذارى المفاريع

ياويل من يجرحنه

ويا موت من صوبنه

والموت مافيـه ترجيع

والموت من صوبنه

اعتزل الشاعر النبطي الغناء منتصف التسعينيات الهجرية بعد أن ترك إرثًا فنيًا كبيرًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com