اعتداء على مبتعث سعودي في أمريكا يثير غضبًا عارمًا.. تعرّف على القصة

اعتداء على مبتعث سعودي في أمريكا يثير غضبًا عارمًا.. تعرّف على القصة

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أشعلت حادثة اعتداء جسيم على مبتعث سعودي يحضر لدرجة الدكتوراه في الولايات المتحدة الأمريكية، غضبًا عارمًا في المملكة بعد أن تم الكشف عن دوافع الاعتداء التي ترتبط بتصويت المملكة للدولة التي ستستضيف بطولة كأس العالم في العام 2026.

وقال مبتعثون سعوديون يدرسون في الولايات المتحدة، وحسابات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي تغطي أخبار الابتعاث، إن الطالب ماجد المزيني تعرض الأحد الماضي لاعتداء من قبل 3 أشخاص في أحد شوارع مدينة واشنطن، ودخل بسببه في غيبوبة ويرقد في إحدى مستشفيات العاصمة الأمريكية منذ ذلك التاريخ.

وتضاربت المعلومات حول هوية الجناة، لكن روايات متطابقة تقول إنهم 3 أشخاص اعتدوا على المزيني بسبب تصويت بلاده مؤخرًا ضد استضافة المغرب لنسخة كأس العالم التي ستقام في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، بعد أن خسرت المغرب المنافسة بفارق أصوات كبير.

ويقول مدونون سعوديون إن المعتدين يحملون الجنسية الأمريكية، وهم مغربي وسوداني وأوزبكستاني، دون أن يتسنى لـ“إرم نيوز“ التثبت من صحة تلك الروايات والاتهامات في الحادثة التي تقول بعض الروايات حولها إن الاعتداء شمل زميلًا للطالب المزيني، أيضًا دون أن يستدعي ذلك نقله للمستشفى.

ولم تعلق السفارة السعودية في واشنطن على الحادثة لحد الآن، وهو ما تسبب في موجة غضب واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي التي يطلب مدونوها من السفارة متابعة الحادثة بعد سريان أنباء عن إطلاق سراح أحد المعتدين بعد أن تم توقيفه على خلفية الحادثة.

وفي موقع ”تويتر“ واسع الاستخدام في السعودية، جذب الوسم (#اعتداء_مغاربه_علي_مبتعث_سعودي) عددًا كبيرًا من المغردين السعوديين المتعاطفين مع مواطنهم، والغاضبين من الاعتداء عليه، وسط مطالبات بملاحقتهم من قبل السلطات المختصة.

ويقول أصدقاء ومقربون من المزيني، إنه يتمتع بخلق رفيع، بجانب مستواه الأكاديمي المتميز في تخصصه بالاقتصاد في الجامعة الأمريكية في واشنطن، والذي ينعكس في الجوائز والتكريمات التي نالها لحد الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com