المحامية السعودية رنا الدكنان تثير الجدل بسبب مقطع تسخر فيه من ”مطوع“ (فيديو)

المحامية السعودية رنا الدكنان تثير الجدل بسبب مقطع تسخر فيه من ”مطوع“ (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

أثار مقطع فيديو متداول تظهر فيه سيدة سعودية، قيل إنها المحامية رنا الدكنان، وهي تقود سيارتها في أحد شوارع المملكة، وتتلفظ بكلمة ”مطوع“ بشكل ساخر، جدلاً واسعًا عبر مواقع التواصل.

وظهرت الدكنان في المقطع المتداول، وهي تقود سيارتها، ثم فجأة ذكرت كلمة ”مطوع“ وضحكت بسخرية هي وصديقة لها، دون أن يبدو واضحًا فيما إذا كانت تشير إلى أحد المطاوعة (الشيوخ) في الطريق، لكن تعليقًا مرفقًا على المقطع، جاء فيه: ”مرينا من عند مطوع!“.

وانقسم ناشطون عبر موقع التواصل ”تويتر“ من خلال هاشتاغ #رنا_الدكنان_تستفز_مطوعًا، بين مدافع عنها وبين معارض.

وسخرت ”روزا“ ممن وصفتهم بأنهم ”ذكور“ ومؤيدون لسلطة الرجل، ملمحة إلى أن قيادة المرأة استفزتهم: ”الصياح والقرف اللي صاير عبارة عن مجموعة ذكور هشة مصدومين لأنهم اكتشفوا أنهم مجرد بشر ومالهم قدسيه ولا سيطرة على بنات الناس أجل استفزكم وناسة بنت وضحكتها اللي تفتح النفس“.

بدورها، أيدتها ”ملكة“، التي رأت أن من حق رنا أن تفرح، بعد أن ظلت النساء عرضة لاستفزاز رجال الهيئة طوال عقود: ”ياحرام الحساسين استفزتهم عشان ضحكت.. ليه تضحكين سوقي وأنتي تصيحين بس لما كانو يتفننون بتحريم السواقه ماكانو يستفزونا ابد .. اصلا حنا جدران ما نحس“.

واستنكر ”بسام“ اتهام البعض للدكنان بالاستفزاز: ”1- وين المطوع؟ ولا متعودين تكتبون عن شي ماشفتوه وأي واحد يسوي سيناريو يمشّيه عليكم 2- لو فعلا مرت جنب مطوع وين الاستفزاز بالموضوع؟ إلا لو كانت سارقة سيارة المطوع وتسوق في حوش بيتهم“.

وانتقد مؤيدون للتيار الديني، تصرف رنا، معتبرين أنه إساءة للدين والأخلاق، ولصورة المرأة المحافظة، حيث علقت ”ابتسام“: ”الخير في مجتمعنا باق بإذن الله.. رغم وجود هالنوعيات الغبية إلا أن الخير باق فينا.. وأغلب فئات مجتمعنا ضد هالنوع من التصرفات.. هي ليست إلا جاهلة أساءت لنفسها قبل أن تُسيء لغيرها.. فأبشع مافي المرأة صوتها العالي ..قلة الحياء.. وخفة العقل نسأل الله السلامة“.

ورجح مغرد يدعى ”عاصفة“: ”توقعات نسمع خبر اليوم او غدا تم القبض على الليبرالية رنا والتحقيق معها واحالتها للنيابة العامة وسحب رخصتها ومنعها من السواقة مدي الحياة“

https://twitter.com/kngom999/status/1016910361692434432

فيما رأى الكاتب إبراهيم المنيف أنه يجب احترام حق كل فرد، بغض النظر عن دوره، مشددًا على ضرورة عدم تكرار الأخطاء ذاتها: ”في السابق انتقدنا بعض المطاوعة لانهم يمارسون نفس الاستفزاز سواء كان بشكل مباشر أو من خلال المحاضرات! واليوم ننتقد تصرفًا استفزازيًا، لو تم السكوت عنه، (قد يصبح ظاهرة)! نحن لا نريد انتصار تيار على تيار، ولكن نريد ان (يمارس كل فرد حقه بسلام)، دون إساءة لأي طرف“.

ولم يصدر أي بيان رسمي بالواقعة إلى حد اللحظة، أو تعليق من المحامية رنا الدكنان. فيما لا يمكن لموقع ”إرم نيوز“ التثبت من صحة المعلومات المتداولة على مواقع التواصل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com