كيف رد علي العلياني ولطيفة التونسية على بيان السفارة السعودية بشأن العمرة؟

كيف رد علي العلياني ولطيفة التونسية على بيان السفارة السعودية بشأن العمرة؟

المصدر: إرم نيوز

عقّب كل من الإعلامي السعودي علي العلياني مقدم برنامج ”مجموعة إنسان“ على قناة MBC والفنانة لطيفة التونسية على بيان السفارة السعودية بعد ما أثير عن ”منع لطيفة من دخول السعودية وتأديتها العمرة“ وتفنيد السفارة لهذه التصريحات، مؤكدة أن الفنانة لطيفة لم تقدم في أي وقت على تأشيرة عمرة، وأنها تستطيع ذلك ولا يوجد أي مانع يذكر.

وانتقد العلياني في رده بيان السفارة عبر صفحتها الرسمية في موقع ”تويتر“، معتبرًا أنه بني على معلومات مغلوطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون العودة إلى المصدر.

وكتب في رده: ”واضح إن ردكم مبني على ما يثار على مواقع التواصل الاجتماعي فقط، كنت أتمنى مشاهدة الحلقة أو الاستفسار والتحقق من رئاسة تحرير البرنامج“.

ولم يمر رد العلياني مرور الكرام، حيث دشن ناشطون عبر هاشتاغ #عليان_يكذب_سفاره_خادم_الحرمين.

وقالت الكاتبة السعودية سارة علي آل الشيخ في هجومها على العلياني: ”من أمن العقاب أساء الأدب، فقد توقعت أن وزارة الإعلام راح توقف البرنامج عندما حاول تلميع الملحد وقال الملحد أفضل عندالله من المؤمن ثقافة خبيثة يحاولون تمريرها من تحت الطاولة ليتقبلها المشاهد مستقبلاً ناهيك عن وصفنا بذوات الدم الأزرق وهذا له تفسير آخر“.

وبالفعل استبدل الإعلامي العلياني رده الذي وجهه للسفارة بآخر (دون أن يذكر السبب) والذي غير فيه من لهجته، حيث كتب: ”تقديرًا لرجال الدولة الأوفياء الصادقين العارفين بي استبدلت هذه التغريدة بتلك“، داعيًا السفارة لمشاهدة المقطع الذي تحدثت به لطيفة عن منعها من دخول المملكة بالكامل، للتأكد من كلامها.

واتهم علي العلياني القطريين بالوقوف وراء محاولة تحريف مضمون الحلقة، واصفًا الذين تداولوا الموضوع دون تحقق بـ“الغوغاء“.

بدورها، ردت لطيفة على بيان السفارة، معتبرة أن كلامها جرى تحريفه، وكتبت عبر صفحتها الرسمية في ”تويتر“: ”لكل من يحاول تحريف كلامى ببرنامج #مجموعة_انسان أقول لم امنع من العمرة لأنى لم أطلب من أي سفارة سعودية أبدا، وذلك لخوفى تكرار موقف حدث قبل سبع سنوات عندما ذهبت لإحياء عرس بفيزا زيارة من السفارة السعودية فى بيروت ..لابد أن يعرف الجميع أني عاشقة للسعودية حكومة وشعبًا“.

وكانت الفنانة لطيفة التونسية قد ظهرت في برنامج ”مجموعة إنسان“، وأثارت جدلًا، بعد أن قالت إنها دخلت السعودية في عام 2011، وبعد دخولها طلب منها العودة دون أن تعرف السبب، لافتة إلى أنها لم تحاول الدخول مجددًا لخوفها من أن يتكرر الموقف معها.

وأكدت أنها محرومة من أداء العمرة، وخلال شهر رمضان من كل عام تتمنى السفر إلى المدينة ولكنها لا تستطيع، مبينة أنها لم تسأل أحدًا عن سبب منعها دخول المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة