تعرف على بطل عملية الطائف الأمنية في السعودية (فيديو)

تعرف على بطل عملية الطائف الأمنية في السعودية (فيديو)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

كشف نشطاء سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي، تفاصيل جديدة حول هجوم الطائف الدامي الذي وقع ليل الأربعاء، مبينين أن رجل أمن سعودي يدعى عايض الغامدي لعب دورًا رئيسًا في التصدي للمهاجمين وقتل أحدهما رغم إصابته.

وتحول عايض الغامدي لبطل في أذهان مواطنيه بعد أن انتشرت صورته راقدًا على سرير مستشفى عقب انتهاء العملية التي أصيب فيها بعد أن قتل أحد المهاجمين بحسب تأكيد كثير من النشطاء.

ولم يصدر بيان رسمي حول تفاصيل الهجوم، لكن تقارير محلية قالت إن أحد المهاجمين تمت السيطرة عليه بعد إصابته، فيما فر الآخر بعد اشتباك أصيب به عدد من رجال الأمن أيضًا بجانب مقتل زميلهم رجل المرور عبدالله السبيعي في بداية الهجوم وسرقة المهاجمين لسلاحه وسيارته الأمنية.

ويقول نشطاء سعوديون إن عايض الغامدي تمكن من قتل أحد المهاجمين، ليتحول إلى بطل العملية الأمنية التي شغلت السعوديين طوال ليل الأربعاء لمعرفة تفاصيلها بعد انتشار مقاطع فيديو تظهر إطلاق الرصاص بين الطرفين في وسط مدينة الطائف المزدحم بالسيارات والمارة.

رواية جديدة

لكن صحيفة ”سبق“ المحلية المقربة من وزارة الداخلية، قالت فجر الخميس، في رواية جديدة للهجوم، إن مهاجمًا واحدًا فقط هو من نفذ الهجوم وقد تم ضبطه بعد إصابته، حيث يتلقى حالياً العلاج في أحد المستشفيات.

وتم تداول صور الغامدي بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي ليعيد إلى الأذهان الشهرة التي حققها رجل الأمن جبران العواجي، مطلع العام الماضي، عندما ظهر في مقطع فيديو وهو يشتبك مع مهاجم مسلح بحزام ناسف من المسافة صفر، ويتمكن من قتله خلال مداهمة أمنية في مدينة الرياض.

وقال المدون السعودي المعروف، سعد جبار، في تعليق على حقيقة دور الغامدي في العملية الأمنية: ”هذا البطل عايض الرفاعي الغامدي الذي فرّغ أمشاط مسدسه برأس الإرهابي. بالمناسبة هو ابن عم الشهيد ماجد الرفاعي الذي قتله الدواعش وأحرقوه بعد إصابته بالرياض عليهم من الله ما يستحقون“.

وسارع جبار لحذف تغريدته بعد أن طلب منه كثير من متابعيه حذف التغريدة كونها تشكل تهديدًا على حياة الغامدي وتعرضه للانتقام من الجماعة التي ينتمي لها المهاجمون.

لكن ذلك لم يمنع الغامدي من نيل الشهرة والتحول لبطل في نظر مواطنيه الذي تسابقوا في الإشادة به وببطولته، فيما تجاهل بعضهم كل التحذيرات ونشروا صوره في المستشفى عقب العملية.

وإذا ما تأكدت صحة الروايات المتداولة حول العملية الأمنية ودور الغامدي فيها، فإنها ستجلب له مزيدًا من الشهرة والتكريم الرسمي والأهلي. فيما لا يمكن لـ ”إرم نيوز“ التأكد من صحة كل ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم تتضح بعد تفاصيل هجوم الطائف ودوافعه ومن يقف خلفه، لكن الرياض تلقي باللوم في مثل هذا النوع من الهجمات على خلايا مسلحة تدار وتمول من خارج البلاد من قبل دول وجماعات مناوئة للمملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com