تفاصيل صادمة بـ“أقوى مداهمة“ سعودية.. مركز ”ماكس كير“ الشهير للتجميل بالرياض ”وهمي“ (فيديو وصور)

تفاصيل صادمة بـ“أقوى مداهمة“ سعودية.. مركز ”ماكس كير“ الشهير للتجميل بالرياض ”وهمي“ (فيديو وصور)

المصدر: إرم نيوز

شهدت المملكة العربية السعودية أكبر وأقوى مداهمة من قبل مؤسسات حكومية مجتمعة لمركز ”ماكس كير“ الشهير للتجميل في العاصمة الرياض، إثر بلاغ من مواطن كشف العديد من عمليات التلاعب والاحتيال للمركز الذي تبين أنه ”وهمي بالكامل.“

وأعلنت وزارة الصحة عبر حسابها الرسمي في ”تويتر“ عن ضبط محل أدوات تجميل بمشاركة وزارات (الداخلية، التجارة، العمل والتنمية الاجتماعية، البلدية والقروية، هيئة الغذاء والدواء)، كاشفة عن عدد من المخالفات: ممارسات صحية مخالفة، أدوية منتهية الصلاحية، أجهزة طبية غير مسجلة، غش تجاري، مستحضرات تجميلية منتهية الصلاحية.

بدورها كشفت وزارة التجارة: ”الأدوات مخالفة لنظام البيانات، غير مخالفات الغذاء والدواء، غير الصحة، غير الجهات الأخرى، شوفو الكراتين هذي“.

مداهمة غير مسبوقة

ورصد عضو جمعية حماية المستهلك، فيصل العبدالكريم، عبر ما يزيد على 20 مقطعًا وثقها في حسابه عبر ”سناب شات“ عملية المداهمة لجهات حكومية متعددة بكامل تفاصيلها، وهوية العصابة.

وعلق فيصل عبدالكريم في مطلع حديثه: ”كنا مع وزارة الصحة اليوم في مداهمة على عيادات تجميل غير مرخصة أما الان وبعد 6 ساعات، تدخلت شرطة الرياض والبحث والتحري والتجارة ممثلة بالرقابة التجارية ومكافحة التستر وهيئة الغذاء والدواء والزكاة والدخل وصحة البيئة ولازالت الجهات تتوالى في أكبر قضية أشهدها بالـ“بلاوي“ ومستمرين“.

وأوضح أن المركز في أرقى شوارع الرياض، وتم اكتشاف مخالفات عديدة فيه: ”عيادة في أحد أرقى شوارع الرياض، شي ما دري كيف أقدم الموضوع، مؤسسة تبيع مواد تجميل، تحولت بقدرة قادرة إلى عيادات تجميل وحضانة أطفال، اللي شغالين فيها كلهم مجهولين هوية، الأطباء مش أطباء، مندوبين أخصائي تسويق، مالهم أي علاقة بالضبط، يسون علاجات وزراعة شعر.. شوفو سحوبات للمراجعين، شوفوا كم المراجعين اللي عندهم.. فيه واحد من الأطباء بعد طبيب بيطري (..) هذا السطح وهنا في حضانة أطفال“.

وتنقل فيصل في أرجاء المركز، كاشفًا عن كم المخالفات الهائل في كل قسم، وتابع: ”هذي مكاتبهم والكول سنتر، هذا المستودع، هذا كله فوق بالسطح، في ابر وفيلز، تخيلوا عيادة التجميل الوهمية مراجعينها بالآلاف“.

وتحدث عضو جمعية المستهلك مع أحد المواطنين أصيبت أمه بحروق، جراء ترددها على المركز، ونشر صور حروق السيدة، مبينًا أن وزارة الصحة تكفلت بعلاجها.

ورصد فيصل برفقة أفراد من الجهات الحكومية التي داهمت المركز، المنتجات حيث أوضح المعنيون كيف تم التلاعب بمواصفاتها وتراكيبها.

وقال فيصل: ”تخيلوا الان نحنا مع مراقبين ومراقبات وزارة الصحة، ورصد حبوب مجهولة المصدر، ماهي معروفة أصلًا، ولا لها رخصة ولها أي شيء، كمية ضخمة من المستحضرات، هذا المكان أخذ وقت لأنه أخطر شي“.

كما توجه برفقة المداهمين للدور الأرضي، وقال إنهم دخلوا غرفة الحارس، حيث قاموا بفتح ثلاجة، رصدوا مدى قذارتها، ووجود أدوية وعقاقير مجهولة المصدر، وتابع عبدالكريم: ”مع الأخت المراقبة الآن هاي فليرات، هذي مستحضرات أيضا“.

وعبر ”سناب شات“ فيصل، ذكر الدكتور سعد من ”الصحة“ أن مواطنًا قدم بلاغًا اليوم صباحًا، وقال: ”حضرنا الموقع اكتشفنا شغالين بعمليات تجميل ناس غير مرخصين، وعمالة تعتبر شبه مجهولة، شغالين في التجميل وشغالين في أشياء كثيرة تخص التجميل“.

كما وجه فيصل شكره للمواطن الذي كان حاضرًا المداهمة لتقديمه البلاغ، دون أن يظهر وجهه، مبررًا حرصه على حفظ هوية المواطن، ومطالبًا المواطنين بالعمل مثله في حال شككوا بوجود أي شبهات في أي مركز“.

وعلق فيصل على عملية المداهمة: ”أكثر طلعة مع جهات حكومية فيها مخالفات! كل الجهات الحكومية جايين“.

وشرح وجه المخالفات في المركز: ”هذا منتج مشابه للبوتوكس، مصنع داخليًا بأيديهم، يغلف داخليا في غرفة الحارس، مدعين أنه من كوريا، ما ندري شو مكوناتها، وش أضرارها.. ويحطون نشرات طبية مع الأدوية، شوفو استكرات، حسبي الله ونعم الوكيل“.

وبدوره كشف الدكتور بدر: ”يصنعون بوتكس فيه، يحطونا بالعلب هذي“. فيما رصد عضو جمعية المستهلك ”استكرات“ مصنعة في تونس.

وأعلن فيصل عن اسم المركز بهدف التشهير به بعد مخالفاته وتلاعبه على الناس، كاشفًا أنه مركز ”ماكس كير“، ومضيفًا أن المداهمات استمرت أكثر من 8 ساعات، كما وثق ”تشميع“ الجهات المعنية للمركز.

بسيوني ودلعه أحمد

وفي أحد مقاطع ”سناب شات“ كشف فيصل عبدالكريم، عن جنسية العصابة التي تعمل في المركز، مبينًا أنها من الجنسية المصرية، وقال معلقًا بعد أن تم سؤال أحد أعضائها عن اسمه: ”هنا في الكرت اسمه أحمد، يقولون شلون اسمك بسيوني وحاط أحمد، يقول اسم الدلع أحمد“.

ورصد فيصل لحظة إلقاء القبض على أفرادها، حيث ظهر شخصان تم تكبيلهما من قبل الجهات المعنية.

ورغم السخرية اللاذعة على رد المتهم ”أحمد“ من قبل مغردين عبر هاشتاغ #بسيوني_ودلعه_احمد، لكن العديد منهم أسفوا لوجود هذا الكم من المخالفات في مكان واحد، حيث رأوا أن ”بسيوني“ صار كرمز لكل مستهتر في المملكة.

وتساءل ”خالد“: ”ترى كم بسيوني في البلد؟ فتش وستجده في الطب والتعليم والميكانيا وقطع الغيار وأدوات السباكة والكهرباء. حتى الزواج صار فيه بسيوني“.

بدورها، أيدت ”خلود الحربي“: ”كم بسيوني باقي م انكشف؟ و كم مداهمه نحتاج عشان نقضي عليهم؟ طيب وبالنسبة للمتسترين والمعلنين وش وضعهم ؟ لو كانت العقوبات مشددة من البداية و على كل الأطراف ما كان وصلنا لهذي المرحلة“.

مطالبات بمحاسبة مشاهير

وعبر عضو جمعية حماية المستهلك فيصل عبدالكريم عن أسفه لقيام بعض المشاهير بالإعلان لمثل هذه المراكز، ما يدفع الناس للثقة بهم والتوجه إليهم.

وقال: ”مع الأسف الشديد أعلنوا عن هذا المكان، وإعلانات المشاهير تسببت بثقة الناس بالمكان، ومن حسابات كبيرة، لما نقوول إعلانات مشاهير مثل عيادات.. والله صورت كل شي لتشوفون البلاوي“.

وقام عدد من الناشطين بالتشهير بأسماء مشاهير، مطالبين بمعاقبتهم قانونيًا لدورهم، بعد إعلانهم للمركز، معتبرين أنهم متواطئين بدورهم معه.

وعلقت مغردة تدعى ”روز“ عبر هاشتاغ #أقوى_مداهمه: “ منى الحسين ٢- منال العيسى ٣- سعوديون في الإمارات هذيلا هم المشهورات اللي أعلنوا لمركز التجميل الوهمي ماكس كير لازم يتعاقبون، أو نجيب لهم حق بوتكس وفيلر ونغزها بوجيههم عشان يعرفون أن وجيه البنات مب لعبه، عبدة الفلس هذيلا متاجره بالأرواح“.

وذكر آخر اسم مشهور يدعى زياد العدواني وحساب ”سعوديون في دبي“، مبينًا أنهما قاما بالترويج للمركز.

كما كشف آخر يدعى ”نواف“ أن الإعلامي محمد التوم كان قبل 3 أيام من المداهمة في المركز بدوره.

وعلقت ”بنت ال سليمان“ بدورها: ”للأسف أغلب المشاهير يسوي دعاية على مراكز صحية وعيادات تجميل ولا أحد تحرك أو تكلم، العتب الأكبر على المشاهير المفروض الوزارة تحاسب كل مشهور وتغرمه على أي دعاية لعيادة أو مركز أرواح الناس وصحتها ماهي لعبة في سنابه وهو مرتاح وقابض الثمن المفروض عقاب وغرامة وسجن لكل مشهور“.

وقال أمجد بيك: ”يا وزير التجارة تريد القضاء على هذه العيادات المزيفه عليك بالحثالة من مشاهير الغفلة في السنابات يروجون لمثل هذه بدون لاحسيب ولارقيب ولا تصاريح رسمية والناس أغلبهم مع الخيل ياشقرا اضبطهم بعقوبات رادعة البلد ما هي سايبة وكل سافل يصير دكتور من سنابه“.

كما كشف مغرد يدعى ”خادم والديه“ عن قيام : ”وينكم عنهم من زمان هذه العيادة شاركت في معرض الجنادرية والتقت بها قناة تلفزيونية في موقعها بالمهرجان من سمح بذلك كله وسهل لهم هو الخائن لهذا البلد الذي لابد أن يحاسب قبلهم هذا أنا اعتبره ليس إنجازا للجهات الحكومية بل نقول لهم أين أنتم عنهم ولماذا فعلوا كل هذا دون رقابة إلا لأنهم أمنوا“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com