وزير إيراني يشيد بالعاهل السعودي الراحل الملك عبدالله

وزير إيراني يشيد بالعاهل السعودي الراحل الملك عبدالله

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، العلاقات الدبلوماسية بين طهران والرياض في عهد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز بأنها “الفترة الأكثر نجاحًا”.

وقال ظريف في حوار مع صحيفة “إيران” الحكومية، اليوم الإثنين، في معرض إشارته إلى تاريخ العلاقات مع السعودية: “لا ينبغي أن ننسى أن الراحل الملك عبدالله، باعتباره الحاكم السعودي الأكثر نجاحًا في علاقته بإيران، هو الذي دفع الأمريكان لعدم التسلط على المنطقة”.

وأضاف ظريف: “لذلك، ليس من الجيد تخيل أن المملكة العربية السعودية تتخذ الآن سياسة جديدة”، متهمًا الرياض بـ”اعتماد سياسة العداء مع إيران”.

وزعم الوزير الإيراني “أن السياسة الحالية للسعودية سببت لها الكثير من الإخفاقات المتتالية في المنطقة، نتيجة أخطائها وخياراتها غير الصحيحة”.

وفي عهد الرئيس الراحل علي أكبر هاشمي رفسنجاني، والرئيس الأسبق الإصلاحي محمد خاتمي، تميزت العلاقات السعودية الإيرانية بالاستقرار، إبان العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي توفي في 23 من يناير/ كانون الثاني 2015.

ويقول رفسنجاني الذي توفي مطلع العام الماضي، في مقابلة صحفية: “لقد تخطت علاقاتي بالملك عبدالله الدبلوماسية إلى صداقة عائلية، وعندما كنا نسافر المملكة نصطحب الأسرة، وكانت تأتي أسرته وتقوم بضيافتنا”.

وقررت الرياض قطع علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع طهران في يناير/ كانون الثاني 2016، بعدما هاجم محتجون إيرانيون مبنى السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد شمال شرق إيران.