بماذا علّق الشيخ السديس على الصواريخ الحوثية الأخيرة التي استهدفت السعودية؟

بماذا علّق الشيخ السديس على الصواريخ الحوثية الأخيرة التي استهدفت السعودية؟

المصدر: فريق التحرير

قال إمام الحرم المكي الشريف، عبدالرحمن السديس، اليوم الإثنين، في تعليقه على إطلاق الحوثيين صواريخ باليستية على الرياض الليلة الماضية: إن ذلك ”عمل آثم وانتهاك سافر لبقاع المسلمين وأمن بلاد الحرمين واستقرارها“.

وأضاف السديس في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية ”واس“، أن ”قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي، وقدراته الكبيرة، بعد توفيق الله أحبطت محاولات استهداف أراضي المملكة من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، بصواريخ باليستية، كُتب لها الفشل كسابقاتها“.

وشدّد على أن ”هذا العمل الشائن ليس بالأول، فقد سبقه عدد من المحاولات الفاشلة، لعل استهداف أطهر البقاع مكة المكرمة أبرزها، وهو عمل له دلالته بلا شك على توجهات من قام به وما هي قضيتهم“.

وأشار إلى أن ”استهداف المملكة بهذا العمل إثم وانتهاك سافر لمكانة الوطن وبقاع المسلمين وأمن بلاد الحرمين واستقرارها، وعمل عدواني وعشوائي من قبل الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران، وهو ما يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بدعم هذه الميليشيا الإرهابية المسلحة، بهدف تهديد أمن المملكة والأمن الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفًا للقانون الدولي الإنساني“.

وأكد الشيخ السديس أن ”هذا العمل الجبان إصرار مشين وحقد دفين على مقدسات المسلمين والمواطنين، ويأتي تنفيذًا لمخطط تآمري على المملكة، واستهدافًا بائسًا لمقدساتها ومحاولات يائسة لزعزعة الأمن، رغم فشل كل عملياتهم السابقة لاستهداف المدن الآمنة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com