بالصور.. كيف نجت طائرات مدنية في سماء السعودية من صواريخ الحوثيين العشوائية؟

بالصور.. كيف نجت طائرات مدنية في سماء السعودية من صواريخ الحوثيين العشوائية؟

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

نجحت قوات الدفاع الجوي السعودي، ليل الأحد/الاثنين، في إسقاط سبعة صواريخ بالستية أطلقتها ميليشيات الحوثيين اليمنية على عدة مناطق في المملكة، مهددة حركة الملاحة الجوية في سماء السعودية بهجومها الكثيف.

ولم تصب أي من تلك الصواريخ ولا شظاياها التي تساقط بعضها على مناطق مأهولة بالسكان وتسببت بمقتل شخص، لم تصب أي طائرة في الجو أو في أحد مطارات المملكة، وسط تساؤلات عن الخطة التي تتبعها المملكة لتأمين أجوائها ومطاراتها، بمثل هذه الظروف.

ويقول نشطاء ومواطنون تابعوا الهجوم ونجح بعضهم في تصوير الصواريخ الحوثية قبل وبعد إسقاطها بنيرات الدفاعات السعودية إن تغييراً في حركة الملاحة الجوية بمطارات المملكة جرى بالفعل.

ولم تعلق هيئة الطيران المدني السعودية على تلك الأنباء، كما امتنعت الهيئة الحكومية عن الإجابة على أسئلة لـ ”إرم نيوز“ بهذا الخصوص حتى ساعة إعداد هذه المادة.

وتزدحم سماء المملكة بالطائرات العابرة أو التي تحط في مطارات البلاد على مدار الساعة بالنظر لمساحة المملكة الكبيرة وموقعها الجغرافي، لاسيما المطارات الرئيسية بها مثل مطار الملك خالد في منطقة الرياض التي تعرضت لثلاثة صواريخ بالستية حوثية.

وقال راكان العبيد، وهو إعلامي سعودي متخصص بشؤون الطيران، إن الطائرات التي تصادف موعد هبوطها في مطار الملك خالد بالرياض، مع الموعد التقريبي لوصول الصواريخ الحوثية جرى إبلاغها بعدم الهبوط.

وتلتقط الرادارات السعودية التابعة لنظام ”باتريوت“ العسكري الخاص بالدفاع الجوي، لحظة دخول الصواريخ الأجواء السعودية، لكنها لا تتمكن من إسقاطها إلا في منطقة قريبة من هدفها، وفق زمن معين يتم تحديده قبل فترة زمنية كافية من وصول الصاروخ.

وكتب العبيد على حسابه في موقع ”تويتر“ ”‏الطائرات المتجهة للرياض كانت (تحوم) قبل أن تصل للرياض وقبل التصدي للصواريخ ، أي أن رجال الدفاع الجوي صاحون لكل خطر، بحمدالله“.

وأيد نشطاء سعوديون تغريدة العبيد التي لم يكشف عن مصدرها بالرغم من نشره صورة لحركة الطيران في أجواء مدينة الرياض قال إنها قبيل استهداف الصواريخ، وعادة ما تتوفر مثل تلك الصور في المواقع الإلكترونية الخاصة بأخبار الطيران وحركة الملاحة الجوية في العالم.

ولم ترد أي بيانات من شركات طيران داخل وخارج المملكة عن توقف ولو مؤقت في رحلاتها، فيما أكد كثير من النشطاء السعوديين عودة حركة الطيران الجوي في سماء مدينة الرياض لوضعها المعتاد.

وقال محمد بازيد وهو إعلامي سعودي أيضًا ومهتم بالطيران التجاري إن حركة الطيران عادت لوضعها الطبيعي في سماء المملكة بعد الهجوم.

وكتب بازيد على حسابه في ”تويتر“ ”#الرياض_الان بعد دقائق من #اعتراض_صاروخ_في_الرياض .. عشرات الرحلات لأكثر من 14 شركة طيران تطير بأمان في أجواء المملكة العربية السعودية“.

ومن شأن تهديد حركة الملاحة الجوية في سماء المملكة أن يعقد من الصراع اليمني ويدفع السعودية التي تقود تحالفًا عربيًا ضد الجماعة المدعومة من إيران، لاتخاذ خطوات جديدة تستهدف الحوثيين بالتزامن مع دعم دولي يساند حماية حركة الأجواء الملاحية لبلد عملاق كالسعودية يشكل معبرًا لكثير من خطوط الطيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة