نائبا رئيس ”الشورى“ السعودي و“الشيوخ“ الروسي يبحثان تطوير العلاقات بين البلدين – إرم نيوز‬‎

نائبا رئيس ”الشورى“ السعودي و“الشيوخ“ الروسي يبحثان تطوير العلاقات بين البلدين

نائبا رئيس ”الشورى“ السعودي و“الشيوخ“ الروسي يبحثان تطوير العلاقات بين البلدين

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

اعتبر نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي ”مجلس الشيوخ“، إلياس أماخانوف، أن العلاقات بين روسيا والمملكة العربية السعودية تتطور باستمرارعلى طول خط تصاعدي، وأن هناك إمكانات كبيرة لتنمية العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين.

 وقال أماخانوف، خلال لقائه مع نائب رئيس مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية، يحيى بن عبدالله الصمعان: ”استنتجنا بالإجماع أن العلاقات بين بلدينا آخذة في الارتقاء والتقدم“.

ووفقًا له، ”من الواضح، أن الزيارة التاريخية لملك المملكة العربية السعودية، سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، التي جرت في الخريف الماضي، أعطت دفعة قوية لعلاقاتنا الثنائية“.

وأضاف أماخانوف: ”لذلك نحن نعتبر أيضًا زيارتك استمرارًا لهذا الاتجاه، والاتصالات المكثفة التي أقيمت بين بلدينا، بين برلمانات الدولتين في السنوات الأخيرة، وأعتقد أن مهمتنا هي ضمان أن تترجم هذه المعايير الكمية إلى خصائص نوعية“.

وأشار إلى إمكانات تنمية التعاون التجاري والاقتصادي؛ حيث إن البلدين ”لديهما مصالح متبادلة كثيرة تكمل اقتصاداتنا وحدود كل شيء وهذا مجال الاستثمار“.

وقال أماخانوف: ”إن جميع زملائنا يلاحظون الإمكانيات الكبيرة والآفاق الجيدة للتعاون فى المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية“.

كما أشار نائب رئيس مجلس الاتحاد إلى أن زيارة المسؤول السعودي ”تجري في وقت مهم جدًا لبلدنا“.

وأضاف: ”فبعد أسبوع، أوأكثر بقليل ستجري الانتخابات الرئاسية في روسيا، وعلى الأرجح، فمن المناسب في هذا الصدد الإشارة إلى الطبيعة الخاصة للعلاقة التي نشأت بين بوتين وملك المملكة العربية السعودية، وهذه العلاقات هي ضمانة مهمة للتطوير التدريجي للعلاقات الثنائية، وبطبيعة الحال، سوف يكون لها فائدة تأثير على تطور الوضع الدولي“.

وأشار إلى أن لبرلماني البلدين ”مهام كبيرة، ومن الأهمية بمكان أن تكون لنا، بوصفنا برلمانيين، مكانتنا في تنمية علاقاتنا الثنائية“.

وختم نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي قائلًا: ”أنا واثق من أن مجلس الشورى في المملكة، ومجلس الاتحاد في روسيا، يمكن أن يسهما إسهامًا كبيرًا في تطوير كل من الإطار القانوني للعلاقات الثنائية، وكذلك في تطوير العلاقات بين الأقاليم مباشرة“.

في المقابل، وافق نائب رئيس مجلس الشورى السعودي مع تقييمات نظيره الروسي، مشيرًا إلى أن الزيارة التي يقوم بها وفد برلماني من المملكة العربية السعودية تهدف إلى تطوير العلاقات البرلمانية، ومضيفًا أن مجلس الشورى لاحظ بكل سرور أن العلاقات الثنائية ”انتقلت على نحو نوعي إلى الأمام“ ، بفضل زيارة خادم الحرمين الشريفين لروسيا الخريف الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com