أول تعليق إيراني على التغييرات العسكرية الواسعة بالسعودية

أول تعليق إيراني على التغييرات العسكرية الواسعة بالسعودية

المصدر: طهران - إرم نيوز

سعت إيران إلى التقليل من شأن تغييرات عسكرية واسعة في السعودية، شملت مناصب عسكرية قيادية ضمن استراتيجية جديدة تعهد الأمير محمد بن سلمان بتنفيذها؛ لتطوير هذا القطاع الحيوي في بلاده، ضمن رؤية المملكة 2030.

وفي تعليق لإيران الخصم اللدود للمملكة، اعتبر مستشار المرشد الإيراني للصناعات الدفاعية ووزير الدفاع السابق العميد حسين دهقان، الثلاثاء، في تصريح لوكالة أنباء ”إيسنا“ الإيرانية، أن ”هذه التغييرات ضرورية؛ لتمهيد الطريق أمام الأمير محمد بن سلمان لتولي الحكم في المملكة“.

وزعم دهقان، أن “ الملك سلمان بن عبدالعزيز يبذل محاولات لتوحيد الحكم؛ من أجل توفير الأرض للأمير محمد بن سلمان، وهذه التغييرات في السعودية تأتي من أجل إبعاد القادة، سواء كانوا سياسيين أم عسكريين ممن يعتقد أنهم لا يوالون الأمير محمد بن سلمان“.

وأشار القائد العسكري الإيراني، إلى أن هذه التغييرات لا تعني التغيير في السياسة العسكرية السعودية، زاعمًا أن ”السعودية لا تمتلك قادة عسكريين يتولون اتخاذ القرارات، وإنما يتبعون أوامر من القيادة العليا المسيطرة على البلاد، وهم الأمراء“.

ويأتي تصريح المسؤول الإيراني لانتقاد المؤسسة العسكرية السعودية، رغم أن بلاده تخضع لحكم مطلق من المرشد الأعلى، الذي له الكلمة الفصل في كافة المجالات العسكرية والاقتصادية والسياسية.

وتسعى المملكة لإصلاح وزارة الدفاع ضمن استراتيجية ورؤية جديدة مبنية على وثيقة تطوير، وافق عليها الملك سلمان بن عبدالعزيز، وتتضمن النموذج التشغيلي المستهدف للتطوير، والهيكل التنظيمي والحوكمة ومتطلبات الموارد البشرية، التي أعدت على ضوء استراتيجية الدفاع الوطني.

ومن أهم جوانب التطوير، ما سبق وأعلنه الأمير محمد بن سلمان، من أن المملكة هي ثالث أكبر بلد في العالم إنفاقًا على التسليح العسكري، ومن غير المقبول أن تبقى بلا تصنيع عسكري فعال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة