”أم نايف“.. بائعة سعودية تثير الجدل بعد إغلاق محلها لـ“تغزلها“ بأجنبي (فيديو) – إرم نيوز‬‎

”أم نايف“.. بائعة سعودية تثير الجدل بعد إغلاق محلها لـ“تغزلها“ بأجنبي (فيديو)

”أم نايف“.. بائعة سعودية تثير الجدل بعد إغلاق محلها لـ“تغزلها“ بأجنبي (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

أثارت بائعة كشك سعودية جدلًا بين مواطني المملكة عبر موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، بعد أن ظهرت في مقطع فيديو تتغزل بشخص أجنبي.

وسمع صوت امرأة تبيع الطعام الشعبي في مكان عام في المملكة في المقطع المتداول، وهي تبدو مبتهجة وأمامها شابان أجنبيان، وقد تغزلت بأحدهما، إذ علقت: ”انا ضعت مع العيون (..) أقول ضعت أنا مع العيون(..) وقعدت أناظره“.

وتابعت، داعية الشاب للاقتراب من بضاعتها: ”تعال تعال يا لبى هالعيون (..) جايبتلنا فتنة“.

فيما سمع صوت سيدة أخرى تساهم في الترجمة، وقد أوضحت للشاب السائح: ”أن البائعة معجبة به“.

وأيدت البائعة كلام المترجمة بالقول: ”إي أنا ضعت خلاص (..) هذا مطازيز (..) حنا متعودين عالشهبان عندنا (إشارة للسعوديين) بس (..) وهذا مرقوق..“.

https://twitter.com/Dr_almarof/status/955321449606246401

وأدى المقطع إلى غضب سعوديين، انتقدوا سلوك البائعة، معتبرين أن تغزلها برجل أجنبي لا يعبر عن أخلاق المجتمع السعودي المحافظ، كما لامها آخرون لوصفها السعوديين بـ“الشهبان“، وهو وصف يستخدم غالبًا لوصف الضبان والأغنام، معتبرين أنها أهانتهم.

وعبر هاشتاغ #ادعموا_ام_نايف علقت ”هنية“: ”مكان عملك ومصدر رزقك لازم تحترمه وتحترم المكان الي فيه وتتعامل بجدية سوا كنت رجل أو بنت“.

وأيد مغرد يدعى ”سعد الشهراني“: ”لحد يجي يستشرف ع راسي هنا ، لو ان فيها خير ومحترمه نفسها ماكان قالت هالكلام كله حتى وان كان عن طريق مزح لكن مااقول الا الله يعين نايف عليها“.

ورأى ”أيمن“: ”الدعم لـ الناس اللي تستحق وتخاف الله قبل كل شي، اما اللي تطلع ب مقطع زي كذا واسلوب منحط ولا فيه غيره على نفسها فـ هذي ماتستحق الدعم كثر ماتستحق الدعاء أن الله يصلحها“.

ودافع فريق آخر عن البائعة وشارك العديد من الناشطين والحقوقيين في الدعم، لافتين إلى أن مقطع الفيديو لا يدل على أكثر من المزاح، واستنكروا إيقافها عن عملها بعد اتخاذ البلدية إجراءات ضدها وإغلاق محلها بسبب الفيديو، وبينت الكاتبة السعودية ”حليمة مظفر“: ”أعوذ بالله من قطع الأرزاق والساعين له .. أم نايف لم ترتكب فعلًا يستحق قطع رزقها، مجرد مزحة من امرأة بسيطة بعفوية .. أرجو تعديل وضعها وإعادتها وتعويضها عن الضرر الذي حل بها .. والذي يسعى لقطع الأرزاق وفضح الناس فتأكد أن الله شديد العقاب ويمهل ولا يهمل أبدًا“.

وعلقت الناشطة ”سعاد الشمري“: “ يستقوون على الضعوف فقط.. لأنها بائعة غلبانة مجهولة.. لديهم حالات بين المشاهير انتهاك خلقي واضح ولا أحد منهم اعترض بكلمة حتى لا تتعارض مع مصالحه.. والخطير في الموضوع من المسؤول الذي استجاب بهذا الشكل ألا يوجد تحقيق، إنذار كما يحدث مع المشاهير.. هدم فورا يا ساتر“.

بدورها أيدت الناشطة ”مريم العتيبي“: ”الأشخاص القادرين على قطع أرزاق الآخرين بلا جُرم يستوجب هذا الجرم هم بالتأكيد مجرمين قادرين على ارتكاب أفظع المجازر بحق البشرية، لكن حدود طغيانهم لا يتجاوز إلا من قطعوا رزقه و لو كان لهم سُلطانٌ أكبر لذُهلت من عدد ضحاياهم :)“.

كما دعمها المحامي ”عبدالرحمن اللاحم“ وقال إنها تستحق الدعم: ”تستاهل الدعم“.

 

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com