السيسي: أمن الخليج خط أحمر ويجب على إيران وقف تدخلاتها

السيسي: أمن الخليج خط أحمر ويجب على إيران وقف تدخلاتها

المصدر: محمد منصور ، إرم نيوز

أكد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أن أمن الخليج ”خط أحمر“، مطالبًا إيران بعدم التدخل في شؤون دول المنطقة.

جاء ذلك خلال لقائه مع إعلاميين مصريين وأجانب، أمس الأربعاء، على هامش ”منتدى شباب العالم“، المنعقد في مدينة شرم الشيخ المصرية.

وقال السيسي إن ”أمن الخليج خط أحمر بالنسبة لنا، ويجب على الآخرين ألا يتدخلوا في شؤوننا.. ونطالب بعدم زيادة التوتر في المنطقة“.

ودعا إيران إلى ”عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، قائلًا: ”يجب على إيران عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، لكن يجب أيضًا التعامل مع أي مشكلة تتعلق بإيران وحليفتها جماعة حزب الله اللبنانية بحذر“.

واتهم التحالف العربي في اليمن، بقيادة السعودية، إيران بـ“تزويد“ الحوثيين بالصواريخ الباليستية، التي استهدف أحدها مطار الرياض، السبت الماضي.

واعتبر التحالف هذه الخطوة بمثابة ”عدوان عسكري سافر ومباشر من قبل النظام الإيراني، قد يرقى لاعتباره عملاً من أعمال الحرب ضد المملكة“.

تهديدات داعش

وتحدث السيسي، عن تهديدات تنظيم داعش بقوله إنه ”كلما تطورت الأمور في المنطقة تجاه التخلص من داعش في سوريا وليبيا والعراق، سيحاول المتشددون التحرك تجاه مصر“.

وشدد على أنه ”لابد أن نكون قادرين على التعامل مع التشدد، عندما يكون هناك خطر مباشر على مصر، ولا بد في إطار التوازن في المنطقة أن تكون لدينا قدرات عسكرية تواجه الخلل الذي حدث خلال السنوات السبع الماضية“.

وأضاف أن ”الدول الأوروبية مهتمة بعودة الاستقرار إلى ليبيا، وأن يكون هناك جيش وحكومة مستقرة“.

هجوم الواحات

وفي الشأن الداخلي، أكد السيسي، مقتل جميع منفذي هجوم الواحات عدا أجنبي واحد ألقت أجهزت الأمن القبض عليه ويخضع للتحقيقات الآن.

وأشار إلى أن ”السلطات المصرية ستُعلن جنسيات المهاجمين في الوقت المناسب“.

وأضاف أن ”14 متشددًا شاركوا في حادثة الواحات التي خلّفت عشرات القتلى والمصابين في صفوف قوات الأمن“، لافتًا إلى أن ”أجهزة الأمن تًجري تمشيطًا وملاحقات للمنطقة لتطهيرها من جميع العناصر المتشددة“.

وشهدت المنطقة الغربية في مصر أحداثًا دامية خلال الفترة الماضية، بدأت بهجوم استهدف قوات الأمن في منطقة الواحات بمحافظة الجيزة غربي العاصمة، والذي راح ضحيته 16 شرطيًا وإصابة 19 آخرين، وفقًا لبيانات وزارة الداخلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com