زيارة رئيسة الوزراء الإيطالية إلى ليبيا
زيارة رئيسة الوزراء الإيطالية إلى ليبياأ ف ب

ميلوني تبدأ زيارة إلى ليبيا تلتقي فيها الفرقاء السياسيين

بدأت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، اليوم الثلاثاء زيارة إلى ليبيا، تبحث خلالها التعاون الثنائي وتلتقي الفرقاء السياسيين.

ووفق وكالة "فرانس برس"، فقد وصلت ميلوني إلى ليبيا برفقة وفد وزاري وتقوم بزيارتها الثانية لهذه الدولة منذ توليها منصبها، حيث التقت رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة في مدينة طرابلس.

وأفاد بيان صادر عن الحكومة الإيطالية، بأن الوزراء المرافقين لميلوني سيوقعون مع نظرائهم الليبيين "إعلانات نوايا" بشأن مشاريع التعاون في مجالات الصحة والتعليم والبحث وكذلك الشباب والرياضة.

وتندرج هذه الاتفاقيات ضمن "خطة ماتي" التي تحمل اسم إنريكو ماتي، مؤسس شركة إيني العملاقة الإيطالية للطاقة الذي دعا في الخمسينيات إلى إقامة علاقة تعاون مع الدول الأفريقية، من خلال مساعدتها على تنمية مواردها الطبيعية.

خلال زيارتها الأولى إلى ليبيا في نهاية يناير/كانون الثاني 2023 أبرمت ميلوني اتفاقية غاز كبيرة مع الدولة الواقعة في شمال أفريقيا وتمتلك أكبر احتياطيات هيدروكربونية في القارة.

أخبار ذات صلة
ما الذي تخبئه ليبيا للمبعوثة الأممية ستيفاني خوري؟

ومن المقرر أن تتوجه رئيسة الوزراء الإيطالية، بعد طرابلس إلى بنغازي للقاء المشير خليفة حفتر وذلك "في إطار التزام إيطاليا الموحد بالتواجد في جميع أنحاء ليبيا والعمل مع جميع الجهات الفاعلة الليبية".

وتعاني ليبيا من انفلات أمني وفوضى سياسية وتشهد واحدة من أكبر عمليات الاتجار بالبشر على مستوى العالم، فالمهربون يسهلون فيها عمليات نقل غير قانونية لآلاف المهاجرين كل عام، خاصة الأفارقة، وجلهم وجهتهم إلى إيطاليا التي تبعد حوالي 300 كيلومتر من الساحل الليبي.

ودعت جورجيا ميلوني في 17 أبريل/نيسان إلى "نهج جديد" تجاه أفريقيا، لا سيما فيما يتعلق بقضية الهجرة، خلال زيارة إلى تونس، وهي دولة مجاورة لليبيا وواحدة من النقاط الرئيسة لمغادرة المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com