قوات أمن لبنانية
قوات أمن لبنانيةأ ف ب

"ما تقتلني عندي ولاد".. ضجة في لبنان بعد خطف مسؤول حزبي

أثارت حادثة اختطاف منسق حزب "القوات اللبنانية" باسكال سليمان، جدلًا وردود فعل في لبنان.

وتداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي ما قيل إنها تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل خطف سليمان، كما نشرت وسائل إعلام لبنانية تسجيلًا صوتيًا قالت إنه مكالمة أخيرة أجراها سليمان مع صديق له، لحظة تعرضه للخطف.

وقال صديق سليمان إنه كان يتحدث مع المختطف عبر الهاتف حينما تمت مباغتته، وإنه سمعه يتوسل للخاطفين ألّا يقتلوه بالقول: "لاء لاء مش براسي.. ما تقتلني عندي ولاد".

أخبار ذات صلة
الجيش اللبناني يحقق باختطاف مسؤول في "حزب القوات"

وكان الجيش اللبناني ذكر في بيان أنه يعمل على تحديد موقع المسؤول الذي تعرض للخطف خلال مروره في بلدة حاقل ناحية مدينة جبيل عائدا من أداء واجب عزاء.

وأشار الجيش في بيان إلى أنه تم اعتقال سوريين اشتركوا في عملية الخطف.

وعبرت أطراف لبنانية مختلفة عن تنديدها بالحادث، الذي لم يعلق عليه حزب القوات اللبنانية حتى الآن.

المسؤول الحزبي المختطف باسكال سليمان
المسؤول الحزبي المختطف باسكال سليمانمتداولة

وبحسب ما تكشف في التحقيقات الأولية، فإن أربعة أشخاص كانوا يستقلون مركبة أقدموا على خطف سليمان تحت تهديد السلاح عند مفترق يربط بلدة لحفد بطريق ميفوق وحائل.

رسميا، أكد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي متابعته عملية الخطف، مشيرًا إلى أنه أجرى سلسلة اتصالات مع كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين في الدولة، من أجل تكثيف التحقيقات والتنسيق بين الأجهزة الأمنية لكشف ملابسات القضية في أسرع وقت.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com