بيت سكني دمرته غارة إسرائليلة على غزة
بيت سكني دمرته غارة إسرائليلة على غزة رويترز

الجيش الإسرائيلي ينفذ الاقتحام البري الأوسع حتى الآن في غزة

قالت القناة الإسرائيلية السابعة، صباح الخميس، إن الجيش الإسرائيلي نفَّذ عملية اقتحام بري في شمال قطاع غزة ليلة الأربعاء والخميس، بغرض مهاجمة أهداف لحركة حماس وتعزيز الوضع الدفاعي.  

ووصفت الاقتحام البري الذي نفذه الجيش الإسرائيلي بـ "الاستثنائي"، وقالت إن قوات من سلاح المشاة والمدرعات نفذت الاقتحام البري الأوسع حتى الآن.  

وتابعت القناة الإسرائلية أن العملية شهدت التقدم إلى عمق قطاع غزة بشكل كبير نسبيًّا وعلى نطاق أوسع مما حدث حتى الآن.

وقالت مصادرعسكرية للقناة إن الهدف من الاقتحام كان مهاجمة أهداف خاصة بحماس داخل القطاع وتعزيز الخطوط الدفاعية للجيش.  

وأضافت المصادر ذاتها أن الحديث يجري عن عملية هي الأوسع التي تُنفذ حتى الآن في الأسبوعين الماضيين داخل قطاع غزة. وأشارت إلى أن قيادة لواء النخبة "غولاني" هي التي نفذت الاقتحام مستخدمة الدبابات وتوغلت شمالي القطاع كجزء من التجهيزات للمراحل التالية للحرب.  

أخبار ذات صلة
الاتحاد الأوروبي يبحث "توقفا إنسانيا" للقتال في غزة

وورد على لسان الناطق العسكري الإسرائيلي، بحسب القناة، أنه خلال المداهمة هاجمت القوات عناصر كثيرة من حماس ودمرت بنية إرهابية ومواقع تخص مضادات الدروع. 

وقال المحلل السياسي رامي يتسهار أن نموذج هذه العملية يؤشرعلى خطة تعتمد على تنفيذ عمليات برية "مستهدفة" ومن ثم العودة فورًا إلى الجانب الإسرائيلي.  

وبيَّن المحلل أن الجيش الإسرائيلي امتنع حتى الآن عن تنفيذ عمليات برية مكثفة داخل غزة، ويبدو أنه يتبنى حاليًّا نموذج الاقتحام المستهدف من أجل تنفيذ عمل ما، على غرار النموذج المتبع في الضفة الغربية. 

ويعتمد هذا النموذج على تنفيذ عمليات مداهمة أو اقتحام واسع وبقوات كبيرة ضد هدف ما، ومن ثم الانسحاب مرة أخرى. 

الأكثر قراءة

No stories found.