آثار القتال بين قوات الدعم السريع والجيش السوداني
آثار القتال بين قوات الدعم السريع والجيش السودانيرويترز

"الدعم السريع" تصد الجيش السوداني في الخرطوم بحري

أعلنت قوات "الدعم السريع"، الجمعة، صد هجوم نفذه الجيش السوداني على منطقة الخرطوم بحري، مؤكدة أنها أسقطت طائرة حربية من طراز "أبابيل"، بالإضافة إلى إسقاط 7 مسيرات كانت ضمن الإسناد الجوي لمتحرك الجيش.

وقالت الدعم السريع، في بيان على منصة "إكس"، إنها "كبّدت قوات الجيش خسائر في الأرواح، بلغت أكثر من 500 قتيل، وتدمير دبابتين، ورتل من المركبات القتالية، بالإضافة للاستيلاء على كميات من الأسلحة والذخائر".

وأكد البيان أن "قوات الدعم السريع في القطاع الشمالي لمدينة الخرطوم بحري تصدت، صباح الجمعة، لمغامرة يائسة من قبل الجيش السوداني لعبور جسر الحلفايا باتجاه مدينة بحري؛ إذ تمكنت من سحق متحرك الجيش وكتائب الإرهاب"، وفق البيان.

وكانت المعارك بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع احتدمت، الجمعة، في شمال الخرطوم بحري، بعدما عبرت قوات الجيش جسر الحلفايا من ناحية أمدرمان.

وقال شهود عيان، لـ"إرم نيوز"، إن المعارك احتدمت عند منطقة الحلفايا والكدرو شمال الخرطوم بحري، وسط دوي القصف المدفعي العنيف، مشيرين إلى عبور قوة من الجيش قادمة من مدينة أم درمان جسر الحلفايا الذي كان الطرفان يتقاسمان السيطرة عليه.

‏وفد التفاوض يلتقي مبعوث الأمم المتحدة

إلى ذلك، أعلنت قوات الدعم السريع أن وفدها المفاوض التقى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السفير رمطان العمامرة، في مقر الأمم المتحدة بالعاصمة الكينية نيروبي، بحضور كلمنتاين سلامي المنسقة المقيمة للأمم المتحدة، ومنسقة الشؤون الإنسانية في السودان.

وقالت في بيان منفصل إن اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون بين الأمم المتحدة وقوات الدعم السريع، بما يسهل عملية توصيل المساعدات الإنسانية للمتأثرين في جميع أنحاء البلاد، إلى جانب توفير الحماية للمدنيين.

وأكدت أن الوفد جدد التزام قوات الدعم السريع بمضاعفة الجهود من أجل إيصال المساعدات الإنسانية وحماية المدنيين، لا سيما اتخاذ القوات جملة من الخطوات التي تسهم في تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية.

وأشارت إلى أن الوفد لفت انتباه المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى عمليات القصف الجوي الممنهج للطيران العسكري على المدنيين والمستشفيات، ومصادر المياه والمرافق العامة.

كما تطرق الوفد إلى الإجراءات التعسفية التي يتخذها الجيش وعناصر النظام القديم ضد المواطنين على أساس الهوية والجهة، لا سيما منع المواطنين المنحدرين من مناطق محددة من استخراج الوثائق الرسمية، وكذلك القتل والتعذيب، والاعتقال والتحفظ على أساس الهوية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com