مبنى وزارة الخارجية الأردنية في عمان
مبنى وزارة الخارجية الأردنية في عمانأرشيفية

الأردن: زودنا سوريا بأسماء المهربين ولم تتخذ أي إجراء

قالت وزارة الخارجية الأردنية إن المملكة زوّدت سوريا بأسماء المهربين وأماكن تصنيع المخدرات، "إلا أن أي إجراء حقيقي" لم يُتخذ من قبل دمشق.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، الدكتور سفيان القضاة، في بيان نقلته وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الثلاثاء، إن الأردن زوّد الحكومة السورية خلال اجتماعات اللجنة المشتركة، التي كان شكّلها البلدان، بأسماء المهربين والجهات التي تقف وراءهم، وبأماكن تصنيع المخدرات وتخزينها وخطوط تهريبها، والتي تقع ضمن سيطرة الحكومة السورية، إلا أن أي إجراء حقيقي لتحييد هذا الخطر لم يُتخذ.

وأوضح أن محاولات التهريب شهدت ارتفاعاً خطيراً في عددها، وأن عمليات تهريب المخدرات والسلاح من سوريا إلى الأردن، التي أدت إلى مقتل وإصابة عدد من منتسبي القوات المسلحة الأردنية، تمثل تهديداً مباشراً لأمن الأردن، الذي سيظل يتصدى له بكل حزم حتى دحره بالكامل.

أخبار ذات صلة
سوريا: الغارات الأردنية على أراضينا "لا مبرر لها"

وأكد القضاة استعداد بلاده للمضي في التنسيق مع الحكومة السورية لوقف عمليات التهريب، ومحاسبة منفذيها وداعميها، مشيرا إلى أنه يتوقع من الحكومة السورية "إجراءات وخطوات عملية وفاعلة وسريعة ومؤثرة ضدهم".

ولفت إلى أن الأردن "يحرص على أمن سوريا وسلامة شعبها الشقيق في كل أنحاء البلاد"، رافضًا "أي إيحاءات بأن الحدود الأردنية كانت يوماً مصدراً لتهديد أمن سوريا، أو معبراً للإرهابيين الذين كان الأردن أول من تصدى لهم، بل كان دوماً وسيبقى صمام أمان ودعم وإسناد لسوريا وشعبها".

كما أكد القضاة أن "الأردن مستمر في جهوده للمساعدة على إنهاء الأزمة السورية والتوصل لحل سياسي يحفظ أمن سوريا ووحدتها وسيادتها ويخلصها من الإرهاب والفوضى وعصابات المخدرات، ويحقق جميع طموحات شعبها الشقيق"، مشددًا على أن "الأردن قادر على حماية حدوده وأمنه من عصابات تهريب المخدرات والسلاح وسيدحرهم، وسينهي ما يمثلون من خطر بجهود بواسل القوات المسلحة والأجهزة الأمنية".

أخبار ذات صلة
رويترز: طائرات أردنية تقصف تجار مخدرات داخل سوريا

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، اعتبرت سوريا أن الضربات التي قالت إن سلاح الجو الأردني شنها على مناطق في جنوبي البلاد، مؤخرًا، "لا مبرر لها"، مؤكدة أنها "تحاول احتواءها حرصًا على عدم التأثير" على العلاقة بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية السورية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية "سانا"، إن "تلك الضربات ذهب ضحيتها عدد من المدنيين، بينهم أطفال ونساء، وعدد من الجرحى"، مضيفة أنه تم "تبرير تلك الضربات بأنها موجهة لعناصر منخرطة في تهريب المخدرات عبر الحدود إلى الأردن".

وأشارت إلى أن "التصعيد السياسي والإعلامي والعسكري الذي شهدناه في الأشهر القليلة الماضية لا ينسجم إطلاقًا مع ما تم الاتفاق عليه بين اللجان المشتركة من الجانبين بشأن التعاون المخلص لمكافحة جميع الانتهاكات، بما في ذلك العصابات الإجرامية للتهريب والاتجار بالمخدرات".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com