من قطاع غزة
من قطاع غزةرويترز

جريمة مروعة.. تفاصيل مقتل شقيقين فلسطينيين في خان يونس

قال رئيس المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان رامي عبده، إن "قوات الجيش الإسرائيلي تواصل استهداف المدنيين بشكل مباشر، وترتكب جرائم قتل عمد وإعدامات تعسفية خارجة عن نطاق القضاء ضدهم، بالتزامن مع هجومها الواسع في غرب خان يونس جنوبي قطاع غزة، وفي إطار مواصلتها ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة منذ السابع من تشرين أول أكتوبر الماضي".

وأكد عبده لــ"إرم نيوز"، أن "المرصد وثق جريمة إعدام تعسفي وخارجة عن نطاق القانون والقضاء وجريمة قتل عمد مروعة نفذتها وحدات القناصة في الجيش الإسرائيلي استهدفت فيها شقيقين، أحدهما طفل، وقتلا أمام أعين والديهما وباقي أفراد أسرتهما في وقت كانوا يستعدون للنزوح القسري عن منزلهما في حي الأمل غرب خان يونس، الذي اجتاحته القوات الإسرائيلية وترتكب فيه العديد من الانتهاكات والجرائم".

وأشار أن "الطفل ناهض بربخ البالغ من العمر 14 عامًا حاول الخروج مع عائلته من منزلهم في حي الأمل غرب خان يونس للنزوح من المنطقة بعد أوامر بالإخلاء تلقوها من الجيش الإسرائيلي".

وتابع: "تقدم الطفل بربخ وهو يحمل راية بيضاء نحو الشارع وخلفه عائلته، ليطلق عليه قناص اسرائيلي النار ويصيبه في قدمه، وعندما حاول الطفل النهوض كرر إطلاق النار وأصابه في ظهره، وعندما حاول النهوض مرة أخرى أطلق رصاصة نحو رأسه وأرداه قتيلًا على الفور".

وأكمل عبده حديثه: "في ذلك الوقت هرع نحوه شقيقه الأكبر رامز والبالغ من العمر 20 عامًا لسحبه من الشارع، أطلق القناص الإسرائيلي الذي كان يتواجد على أحد البنايات النار فأصابه في رأسه من الخلف وقتله على الفور، في مشهد مروّع أمام أعين والده ووالدته وباقي أفراد الأسرة الذين لم يستطيعوا فعل شيء إزاء هذه المجزرة البشعة".

وأكد رئيس المرصد الحقوقي أن "جميع التحقيقات التي قام بها المرصد ووفق شهادات متعددة لشهود عيان من أن الطفل ناهض وشقيقه رامز لم يشكلان أي خطر على القوات الإسرائيلية وكانا في وسط الشارع وفي مكان مكشوف بعيد عن مناطق تواجد القوات الإسرائيلية".

وطالب عبده بـ"ضرورة الإعلان عن تشكيل فريق قانوني دولي، والضغط لضمان وصوله إلى قطاع غزة وفتح تحقيق في هذه الوقائع وغيرها من عمليات قتل المدنيين الفلسطينيين وتصفيتهم جسديًّا".

وشدّد أن "جرائم القتل والإعدامات التي نفذتها القوات الإسرائيلية تنتهك المعايير الدولية، لاسيما المتعلقة بحظر تعمد استهداف المدنيين الذين لا يشاركون مباشرة في الأعمال الحربية، أو قتلهم بشكل عمد، وإلا اعتبر ذلك بمثابة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وشكلًا من أشكال جريمة الإبادة الجماعية".

الأكثر قراءة

No stories found.