المبعوث الأممي إلى ليبيا عبد الله باتيلي
المبعوث الأممي إلى ليبيا عبد الله باتيليمتداولة

رغم تصاعد الانتقادات لباتيلي.. تمديد مهمة البعثة الأممية في ليبيا

مدد مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، مهام بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برئاسة السنغالي عبد الله باتيلي لعام إضافي، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

ويأتي هذا القرار من مجلس الأمن بعد جلسة عقدها اليوم، وسط انتقادات متصاعدة للمبعوث الأممي إلى ليبيا من قبل فاعلين سياسيين هناك.

وكان 57 حزبًا سياسيًا ليبيًا قدموا عريضة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تتضمن ثلاثة مطالب رئيسة، بشأن أداء ومهمة البعثة الأممية في ليبيا للرفع من مسـتوى أدائها، في وقت فشلت فيه البعثة في تحقيق أي اختراق في العملية السياسية في ليبيا.

وأشارت الأحزاب في رسالتها التي نشرتها الثلاثاء الماضي، إلى "انقضاء أكثر من عقد على صدور أول قرارات مجلس الأمن الدولي لحماية المدنيين وممتلكاتهم في ليبيا، جرى خلالها تكليف بعثة من الأمم المتحدة، تناوب على رئاسـتها تسعة مبعوثين، ورغم ذلك أخفق مجلس الأمن في حماية المدنيين الليبيين".

أخبار ذات صلة
بعد كارثة "دانيال".. مساع لتحريك ملف المصالحة في ليبيا

وأوضحت الأحزاب أن "أداء البعثة صار يفقد زخمه وتأثيره رغم محاولاتها المتواضعة لإيجاد مخرج للانسداد السـياسي في ليبيا، مما ينذر في ظل التطورات الأخيرة بعواقب وخيمة حال اسـتمرارها بنفس درجة الأداء حاليًا، وسط تزايد المخاوف من تحوُّل البعثة إلى أداة لخدمة مصالح المتمسكين بالبقاء في السلطة لفترة أطول".

وشددت الأحزاب على "ضرورة توجيه الاهتمام والتركيز على التعامل مع أسـباب الصـراع ومعالجتها، لعدم العودة للصـراعات المسلحة، حيث يتطلع الشـعب الليبي إلى وقفة حقيقية وحاسمة من الأمم المتحدة لإنجاز الاسـتحقاق الانتخابي وفق تشــريعات توافقية واضحة، تفاديًا للمزيد من تدهور الأوضاع".

وكان مقررا أن تجري ليبيا انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 كانون الثاني/ ديسمبر 2021، لكن العملية تعثرت بعد خلافات حول القوانين الانتخابية.  

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com