فعالية سابقة لفئة المهمشين اليمنيين في محافظة إب
فعالية سابقة لفئة المهمشين اليمنيين في محافظة إبالإعلام الحوثي

ميليشيا الحوثي تُخضع المئات من عمال النظافة والأفارقة للتجنيد

قالت مصادر حقوقية يمنية إن ميليشيا الحوثي أجبرت المئات من عمال النظافة اليمنيين، ومن جنسيات أفريقية في محافظات تعز وذمار وإب، على الالتحاق بالدورات الصيفية السنوية التي تقيمها لتدريب وتجنيد المقاتلين.

وأكدت المصادر الحقوقية، في تصريح لـ"إرم نيوز"، أن ميليشيا الحوثي بدأت عمليات تجنيد المهمشين اليمنيين والمهاجرين القادمين من القارة الأفريقية منذ أواخر العام الماضي، ضمن حملة التعبئة العامة التي أعلنتها عقب عملياتها العسكرية في البحر الأحمر ضد السفن التجارية.

وأضافت أن ميليشيا الحوثي جندت، حتى مطلع مارس/ آذار الماضي، قرابة 8 آلاف من فئة المهمشين الذين تطلق عليهم اسم "أحفاد بلال"، بينهم مئات الأطفال، ونحو 800 من المهاجرين الأفارقة، معظمهم من إثيوبيا، ونقلتهم إلى معسكرات تدريبية في كل من محافظات الحديدة، وتعز، وحجة، وإب، والبيضاء وذمار، الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

عمال نظافة في محافظة إب
عمال نظافة في محافظة إبفيسبوك

وذكرت المصادر أن عمليات التجنيد تشمل الأطفال، وهو ما يخالف خطة العمل الموقعة في أبريل/ نيسان عام 2022، بين الحوثيين والأمم المتحدة لحماية الأطفال، التي تشمل "حظر تجنيدهم واستخدامهم في النزاعات المسلحة، بما في ذلك أدوار الدعم، وتمنع الانتهاكات الجسيمة بحقهم في سياق النزاع المسلح".

وقالت المصادر الحقوقية إن ميليشيا الحوثي لجأت، منذ مطلع مايو/ أيار الماضي، إلى إلحاق المئات من عمال النظافة في محافظات تعز، وذمار وإب، بالدورات الصيفية التدريبية التي دشنتها أواخر أبريل/ نيسان الماضي؛ "بهدف تلقيهم تدريبات عسكرية، تمهيدًا للزج بهم إلى مناطق التماس مع القوات الحكومية في مناطق البلاد المختلفة".

وأشارت إلى أن الميليشيا أوقفت مستحقات عمال النظافة الزهيدة بمحافظة إب، في أبريل/نيسان الماضي، في محاولة لإجبارهم على الانضمام إلى دورات التجنيد الصيفية، التي "تستغلها الميليشيا الحوثية تحت مزاعم نصرة غزة، والتصدي للعدوان الأمريكي البريطاني على اليمن".

وحذّرت المصادر من عمليات التجنيد الواسعة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي في مناطق سيطرتها شمالي البلاد، والتي قالت إنها "تأتي استعدادًا لخوض جولة جديدة من الصراع المسلح في البلاد، وتتم خلالها تغذية عقول المجندين بالتحريض ضد الحكومة اليمنية ودول الجوار، وتشمل مناورات تدريبية عسكرية لسيناريوهات داخلية، لا علاقة لها بما يحدث في فلسطين".

صحيفة الثورة الخاضعة لسيطرة الحوثيين
صحيفة الثورة الخاضعة لسيطرة الحوثيينأرشيفية

من جهتها، أشارت صحيفة "الثورة" الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي، يوم الأحد الماضي، إلى إقامة "مناورة تدريبية" لخريجي دفعة "طوفان الأقصى" من منتسبي صندوق النظافة والتحسين في محافظة تعز، بعد تلقيهم تدريبات قتالية استمرت أكثر من عشرين يومًا.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أكدت، في فبراير/ شباط الماضي، استغلال الحوثيين للقضية الفلسطينية والحرب الجارية على غزة، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول عام 2023، في تجنيد أكثر من 70 ألف مقاتل جديد، غالبيتهم تتراوح أعمارهم ما بين 13 – 25 عامًا، رغم أن تجنيد الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عامًا "يمثل جريمة حرب".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com