غارة إسرائيلية على خان يونس
غارة إسرائيلية على خان يونسأ ف ب

قصف إسرائيلي مكثف على خان يونس

شن الجيش الإسرائيلي قصفا مكثفا على جنوبي قطاع غزّة في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

وأفاد شهود عيان بإطلاق نار وشن غارات جوّية على مدينة خان يونس جنوبي القطاع، حيث تقول إسرائيل إنّ العديد من أعضاء القيادة المحلّية لحركة حماس يختبئون هناك.

وتحدّث الهلال الأحمر الفلسطيني عن قصف مدفعي "مكثّف" في محيط مستشفى الأمل، في وقت أفادت فيه وكالة الأنباء الفلسطينيّة "وفا" بسقوط العديد من القتلى والجرحى خلال الليل في خان يونس التي باتت مركز المعارك.

وقال الجيش الإسرائيلي، إنّ "جنودا مدعومين بالمدفعيّة والطيران قضوا على عشرات الإرهابيّين" في خان يونس، مشيرا إلى أنه تمكّن من الوصول إلى "أقصى منطقة جنوب قطاع" غزّة منذ بداية العمليّة البرّية التي بدأت في أقصى شمال القطاع الفلسطيني.

أخبار ذات صلة
"هل سنعود لبيوتنا يوما؟".. شهادات نازحين من "الفخاري" شرق خانيونس

ولا يزال الوضع الإنساني حرجا في غزّة، حيث نزح حوالى 80% من السكّان بسبب الغارات أو القتال. وأعلنت منظّمة الصحّة العالميّة ليلا أنّها أحصت 24 حالة من التهاب الكبد (أ)، وهو عدوى فيروسيّة في الكبد، فضلا عن "الآلاف" من حالات متلازمة اليرقان المرتبطة "على الأرجح" بانتشار التهاب الكبد.

وكتب رئيس منظّمة الصحّة العالميّة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس عبر منصة إكس، أنّ "الظروف المعيشيّة غير الإنسانيّة، وسط قلّة توافر مياه الشرب والمراحيض النظيفة وعدم القدرة على الحفاظ على نظافة المناطق المحيطة بها، ستؤدّي إلى انتشار التهاب الكبد (أ) بشكل أكبر".

ويأتي استمرار التصعيد العسكري الإسرائيلي في غزة رغم التقارير التي تتحدث عن بروز اختلاف كبير في وجهات النظر بين إسرائيل والولايات المتحدة التي تريد الحد من العمليات العسكرية، وتتحدث عن ضرورة قيام دولة فلسطينيّة، ومنع اتّساع رقعة الصراع.

الأكثر قراءة

No stories found.