أرشيفية
ماثيو ميلررويترز

برر قتل المدنيين في غزة.. تصريح "صادم" للمتحدث باسم الخارجية الأمريكية

أثار تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر جدلا واسعا بعد "تبرير" قتل المدنيين في غزة، ما استدعى توضيحا من الوزارة لتصحيح ما سمتها "الهفوة".

وقال ميلر خلال مؤتمر صحفي إن "إسرائيل لها الحق في استهداف المدنيين"، لتعود الخارجية وتصحح الخطأ قائلة إن ميلر كان يقصد "حماس" وليس المدنيين.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية يرد على تساؤلات للصحفيين حول القصف الإسرائيلي الذي استهدف مدرسة لـ"الأونروا" أمس في غزة، وتسبب في مقتل عشرات المدنيين بينهم 23 امرأة وطفلا.

وقال ميلر: "إنه وضع صعب، إذا كان صحيحا أن المدرسة تؤوي عناصر لـ "حماس" ويختبئ مسلحون آخرون داخلها، فإن هؤلاء الأفراد أهداف مشروعة".

أخبار ذات صلة
الأونروا: تلقينا صورًا "مروعة" بعد هجوم على مدرسة في غزة

وأضاف أنه إذا كانت مزاعم إسرائيل صحيحة، "فهذا يعني أن هذا الموقع تختبئ فيه "حماس" بالداخل، وبالتالي فإن مسلحيها سيهاجمون.. فهؤلاء المختبئون داخل المدرسة يعتبرون أهدافًا مشروعة" وفق تعبيره.

لكنه استدرك قائلا إنهم "موجودون في الوقت عينه بالقرب من المدنيين" وأكد أنّ "لإسرائيل الحق في محاولة استهداف هؤلاء المدنيين، لكن عليها أيضًا واجب تقليل الضرر الذي يلحق بالمدنيين، واتخاذ كل خطوة ممكنة لتقليل الضرر الذي يلحق بهم" وفق تعبيره.

وأشار المتحدث إلى أن "الإدارة الأمريكية تضغط على الحكومة الإسرائيلية والجيش الإسرائيلي ليكونا شفافين تمامًا بشأن ما حدث هنا" بحسب قوله.

وفي وقت لاحق أوضحت وزارة الخارجية الأمريكية أن ميلر أخطأ في التعبير، وأنه كان ينوي أن يقول "حماس" بدلا من "المدنيين".

وأدانت الأمم المتحدة استهداف المدرسة، وقال فيليب لازاريني، المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، إن المدرسة التي تديرها الوكالة كانت تؤوي 6000 نازح في وقت الهجوم.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com