عناصر تابعة لميليشيا الحوثي
عناصر تابعة لميليشيا الحوثي أ ف ب

تفاصيل ضربة جوية استهدفت 30 هدفا لميليشيا الحوثي

أعلنت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة استهداف 8 مواقع تابعة لميليشيا لحوثي في اليمن، أمس الاثنين، بدعم من أستراليا والبحرين وكندا وهولندا.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام، فإن هذه الضربات أصغر من العملية المشتركة الأولى التي شنت في 11 يناير/كانون الثاني، ضد أكثر من 30 هدفا للحوثيين.

وذكرت أن الضربات استهدفت موقع تخزين تحت الأرض، وكذلك مواقع تابعة للمراقبة.

وحول العملية، قال بيان أمريكي سابق: "يظل هدفنا هو تهدئة التوترات واستعادة الاستقرار في البحر الأحمر، ولكن دعونا نكرر تحذيرنا لقيادة الحوثيين: لن نتردد في الدفاع عن الأرواح والتدفق الحر للتجارة في أحد الممرات المائية الأكثر أهمية في العالم في مواجهة التهديدات المستمرة".

من جانبها قالت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان، عبر منصة "إكس": " إن أهداف الضربات شملت أنظمة صواريخ، وقاذفات، وأنظمة دفاع جوي، وأجهزة رادار، ومنشآت تخزين".

الحوثي زعم أنه هاجم سفينة دفاعا عن النفس

وأضافت أن "هذه الضربات منفصلة عن إجراءات حرية الملاحة متعددة الجنسيات، التي يتم تنفيذها في إطار عملية حارس الازدهار".

وهذه المرة الثامنة من الهجمات التي يشنها الجيش الأمريكي على البنية التحتية للحوثيين في ما يزيد قليلا على 10 أيام.

في المقابل، زعم الحوثيون، الاثنين، أنهم هاجموا سفينة الشحن المملوكة للولايات المتحدة، M/V Ocean Jazz، ولكن دفاعًا عن النفس. 

أخبار ذات صلة
أمريكا تطلق عملية "بوسيدون آرتشر" لضرب الحوثيين

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com