اشتباكات في مدينة الفاشر السودانية
اشتباكات في مدينة الفاشر السودانيةAFP

"الدعم السريع": الجيش السوداني وحلفاؤه يتخذان المدنيين دروعا بشرية

أكدت قوات الدعم السريع، أمس الجمعة، أن مواطني شمال دارفور، وسكان مدينة الفاشر خاصة، ليسوا هدفا في الصراع العسكري الدائر، متهمة الجيش السوداني وحلفاءه بتهديد المدنيين واستخدامهم دروعًا بشرية.

وقالت قوات الدعم السريع، في بيان عبر منصة "إكس"، إنه "لا عداء لها مع أي مواطن"، داعية الجميع لـ"عدم الالتفات إلى إشاعات يبثها الفلول وحركات الجيش السوداني بغرض التخويف وإثارة الهلع بين الناس".

ودعا البيان المواطنين في الفاشر إلى تفويت الفرصة على مخطط ما أسمتهم بـ"الإرهابيين"، والابتعاد عن مناطق الاشتباكات والمناطق المرشحة للاستهداف بواسطة الطيران، وعدم الاستجابة لدعوات الاستنفار والزج بهم في أتون الحرب.

أخبار ذات صلة
قتلى وجرحى بغارات جوية للجيش السوداني على الفاشر (فيديو)

وأكد البيان أن هنالك معلومات موثقة بشأن قيام الحركات المسلحة التي تقاتل مع الجيش بتهديد المواطنين وتخويفهم بأن قوات الدعم السريع تتربص بهم، واعتبرها "محاولات يائسة الهدف منها استخدام المواطنين دروعًا بشرية".

وشدد البيان على أن المواطنين أحرار في اختيار البقاء أو مغادرة المدينة إلى أية وجهة يحددونها، وأن قوات الدعم السريع ليس لها عداء مع أية جهة، وأنها مستعدة لمساعدة المواطنين بفتح مسارات آمنة لخروجهم إلى مناطق أخرى أكثر أمناً يختارونها طوعا، وفق نص البيان.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com