رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهورويترز

بعد قرار "العدل الدولية".. نتنياهو يطلب من وزرائه عدم التعقيب

قالت هيئة البث العبرية الرسمية، اليوم الجمعة، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو طلب من وزراء حكومته عدم التعليق على قرار محكمة العدل الدولية، في إطار القضية التي قدمتها جنوب إفريقيا وتتهم فيها تل أبيب بارتكاب "جرائم إبادة" في غزة.

ورغم طلب نتنياهو، إلا أن وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، زعيم حزب "القوة اليهودية" اليميني المتطرف، سارع وأصدر تعليقا على قرار العدل الدولية.

واتهم بن غفير، في بيان، محكمة العدل الدولية بأنها "معادية للسامية"، وزعم أن قرارها "يثبت ما كان معروفا مسبقا" بأن المحكمة "لا تسعى إلى العدالة".

وأضاف: "لا يجب الاستماع إلى القرارات التي تهدد استمرار وجود دولة إسرائيل"، وتابع: "علينا أن نواصل هزيمة العدو حتى النصر الكامل".

كذلك، علق وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، زعيم حزب الصهيونية الدينية، قائلا إن "على قضاة لاهاي القلقين على سكان غزة دعوة الدول لاستقبالهم والمساعدة في بناء غزة".

أخبار ذات صلة
محكمة العدل تأمر إسرائيل بمنع أعمال الإبادة في غزة

في السياق نفسه، قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت "في تدوينة على إكس"، إن إسرائيل لا تحتاج “محاضرات بالأخلاق” من محكمة العدل الدولية حتى تميّز المدنيين في قطاع غزة.

وشدد على أن المحكمة ذهبت أبعد من مجرد إلقاء المحاضرات حين وافقت على دعوى جنوب أفريقيا التي وصفها بـ”المعادية للسامية”، والتي تناقش “ادعاءات” الإبادة الجماعية، وفق تعبيره. وأكد على استمرار الحرب في غزة.

وكانت محكمة العدل الدولية قد أمرت إسرائيل باتخاذ تدابير منع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة، لكن القرار لم يتضمن نص "وقف إطلاق النار".

وصدر القرار خلال جلسة عقدتها محكمة العدل الدولية في مدينة لاهاي الهولندية للبت بطلب جنوب إفريقيا اتخاذ تدابير احترازية في دعوى "الإبادة الجماعية" المرفوعة ضد إسرائيل.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com