صحفيون يقفون على أنقاض برج الجلاء في قطاع غزة
صحفيون يقفون على أنقاض برج الجلاء في قطاع غزةأرشيفية

حرب غزة.. الشهر الأكثر دموية للصحفيين منذ بدء التوثيق

فقدَ نحو 40 صحفيًا وعاملاً في مجال الإعلام حياتهم أثناء تغطية الحرب في قطاع غزة، منذُ أن بدأت بعد أن شن مسلحو حركة حماس الفلسطينية هجومًا مُباغتًا على الجنوب الإسرائيلي، في الـ7 من شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأظهرت تلك الإحصائية تحقيقات أولية أجرتها لجنة حماية الصحفيين، منذُ بداية الحرب حتى الـ11 من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وفقًا لما ذكرته الـ(CNN بالعربية)، التي بينت أن هذا الشهر يعد الأكثر دموية بالنسبة للصحفيين، منذُ أن بدأت لجنة حماية الصحفيين بجمع البيانات العام 1992.

وحتى يوم أمس السبت، تأكد مقتل 40 صحفيًا وإعلاميًا، بينهم 35 فلسطينيًا، و4 إسرائيليين، ولبناني واحد، كما جرى الإبلاغ عن إصابة 8 صحفيين، واختفاء 3 آخرين، واعتقال 13 صحفيًا، إضافة إلى العديد من الاعتداءات والتهديدات، والهجمات الإلكترونية، والرقابة، وقتل أفراد الأُسر.

وتجري اللجنة أيضًا تحقيقات في العديد من التقارير غير المؤكدة عن مقتل صحفيين آخرين أو فقدهم أو احتجازهم أو إصابتهم أو تهديدهم، إلى جانب الأضرار، التي لحقت بمكاتب وسائل الإعلام ومنازل الصحفيين.

ويواجه الصحفيون في قطاع غزة مخاطر عالية بشكل خاص أثناء محاولتهم تغطية الصراع في مواجهة الهجوم البري الإسرائيلي على مدينة غزة، والغارات الجوية الإسرائيلية المدمرة، وانقطاع الاتصالات، وانقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com