مجهولون مسلحون في العراق
مجهولون مسلحون في العراقرويترز

العراق.. استهداف مطاعم أمريكية عقب مطالبة الصدر بطرد السفيرة في بغداد

استهدف مسلحون مجهولون ثلاثة مطاعم تابعة لسلسلة وكالات أمريكية في العاصمة العراقية بغداد، تزامناً مع مطالبة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بإغلاق السفارة الأمريكية وطرد السفيرة إلينا رومانوسكي من البلاد.

وتعرض ليلة الإثنين مطعمان تابعان لوكالة "KFC" الأمريكية لاستهداف مسلح، الأول في شارع فلسطين شرقي العاصمة، حيث ألقى مسلحون يستقلون دراجات نارية عبوات ناسفة في شارع فلسطين شرقي العاصمة أمام مبنى المطعم ثم فجروها عن بعد؛ مما أدى إلى أضرار مادية كبيرة فيه.

أخبار ذات صلة
العراق.. 5 قتلى من عائلة واحدة إثر انفجار قنبلة

وفي حادثة أخرى، اقتحمت مجموعة مسلحة يزيد عددها عن 10 أشخاص فرع المطعم في منطقة الكرادة المحصنة أمنياً والملاصقة للمنطقة الخضراء، وقاموا بتحطيم ممتلكات المطعم بشكل كامل، وسط هتافات: "الموت لأمريكا".

جاء ذلك، رغم الإجراءات الأمنية حول المطاعم ضمن سلسلة الوكالات الأمريكية، التي جاءت وفق تعليمات وزير الداخلية عبد الأمير الشمري، إلا أن مسلحين مجهولين تمكنوا من استهداف مطعم (ليز جلي هاوس) شرقي بغداد بواسطة عبوة ناسفة.

وعلى مدى الـ48 ساعة الماضية، شهدت العاصمة انتشاراً أمنياً مكثفاً على خلفية تلك العمليات، بعد صدور أوامر من وزير الداخلية العراقي لحماية المطاعم التابعة للوكالات الأمريكية وملاحقة منفذي عملية استهداف المطاعم الثلاثة.

من جانبه، قال الناطق باسم وزارة الداخلية العميد مقداد ميري، إن الوزارة تتعامل مع كل الحوادث الأمنية بمعزل عن السياسة، لأن حفظ الأمن جزء رئيس من واجبات الوزارة، ولن تقبل المساس بأمن العاصمة.

وأضاف لـ"إرم نيوز": "إن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على عدد من المشتبه بهم في هذه الحوادث، وجارٍ التحقيق معهم لمعرفة الدوافع والجهات التي تقف خلف تلك الاعتداءات".

شهد العراق، منذ الحرب على غزة، حملات مقاطعة واسعة للبضائع الأمريكية الداعمة لإسرائيل، فيما هددت مجاميع مجهولة الهوية، يعتقد أنها تتبع فصائل مسلحة ومجموعات عقائدية شيعية، باستهداف مجموعة المتاجر والمطاعم الأمريكية.

وقال العقيد في الجيش السابق والخبير الأمني علي الشمري لـ"إرم نيوز": "إن الجهات التي استهدفت سلسلة المطاعم لم تخرج من العدم أو بتصرف فردي من قبل أشخاص، بل هي جهات متنفذة بدلالة دخول المسلحين إلى مطعم 'KFC' في الكرادة بكل أريحية وتحطيم المطعم ومغادرة المكان دون خوف أو توجس من الاعتقال أو الملاحقة".

وقال مقتدى الصدر، تزامناً مع الهجوم الإسرائيلي على رفح، عبر تدوينة على منصة "إكس": "أكرر مطالبتي بطرد السفيرة الأمريكية من العراق وغلق السفارة بالطرق الدبلوماسية المعمول بها دون أي إراقة دم"، معتبراً ذلك "أشد أذى لهم وأكثر ردعاً من استعمال القوة كي لا يكون لهم حجة لزعزعة أمن العراق وشعبه".

ودان الصدر عبر تدوينته ما أسماها "الإبادة الجماعية في غزة وقصف المخيمات في رفح"، متهماً الولايات المتحدة الأمريكية بدعم الحرب "بكل وقاحة وظلم"، بحسب تعبير الصدر.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com