آليات عسكرية إسرائيلية في غزة
آليات عسكرية إسرائيلية في غزةرويترز

الغارديان: 6 دول تزوّد إسرائيل بالنفط لتشغيل ترسانتها العسكرية

كشفت صحيفة "الغارديان" أن إسرائيل تعتمد في تشغيل ترسانتها العسكرية على النفط القادم إليها من أذربيجان، وكازاخستان، وروسيا، والبرازيل، والغابون، والولايات المتحدة.

ويشير التقرير الذي أجرته شركة "داتا ديسك" بتكليف من مؤسسة "Oil Change International" غير الربحية، إلى أن إسرائيل تعتمد بشكل كبير منذ بدء حرب غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، على الوقود القادم إليها من هذه الدول، ولم يتوقف رغم حكم محكمة العدل الدولية الذي يحث تل أبيب على منع أعمال الإبادة الجماعية.

أخبار ذات صلة
نتنياهو يصادق على خطط لاجتياح رفح

النفط لم يتوقف رغم الحكم

ويشير التقرير إلى أن إسرائيل استقبلت ثلاث ناقلات أمريكية محملة بوقود الطائرات JP8 على شكل مساعدات عسكرية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2023، حيث غادرت إحداها الولايات المتحدة قبل بدء الهجوم الحالي على غزة.

في حين غادرت الناقلتان الأخريان بعد بدء النزاع، الأولى في السادس من ديسمبر 2023، عندما قُتل أكثر من 16 ألف فلسطيني. والثانية غادرت تكساس في 9 فبراير/شباط 2024، بعد أسبوعين من صدور الحكم المؤقت لمحكمة العدل الدولية بأن إسرائيل من المحتمل أن ترتكب إبادة جماعية ضد 2.3 مليون فلسطيني في غزة المحتلة.

وتُظهر صورة الأقمار الصناعية ناقلة النفط الأخيرة في عسقلان الإسرائيلية في السادس من مارس/آذار، عندما ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 30 ألف شخص.

ويبدو أن السفن التي تنقل النفط والوقود تقوم في الآونة الأخيرة بإيقاف إشارة نظام التعرف الآلي (AIS) قبل الوصول إلى إسرائيل، ربما لأسباب أمنية، بحسب الصحيفة.

ولفت التقرير إلى أن إسرائيل تعتمد على النفط الخام والمنتجات المكررة القادمة من الخارج لتشغيل أسطولها الكبير من الطائرات المقاتلة، والدبابات، والمركبات العسكرية، وإدامة أعمالها العسكرية.

وبصرف النظر عن وقود الطائرات الأمريكية، توقفت جميع الشحنات الأخرى تقريبًا من المنتجات البترولية المكررة إلى إسرائيل منذ أكتوبر 2023 بفعل هجمات ميليشيا الحوثيين على سفن البحر الأحمر.

ومع ذلك ظلت إمدادات النفط الخام إلى إسرائيل مستقرة إلى حد ما، باستثناء الانخفاض في شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

أخبار ذات صلة
رئيس البرازيل: ما يجري في غزة "إبادة جماعية"

لولا يغذي إسرائيل بنفط البرازيل

وعلى الرغم من اتهام الرئيس البرازيلي، لولا دي سيلفا، لإسرائيل بارتكاب إبادة جماعية ضد الفلسطينيين، إلا أنه لم يُصدر حظرًا على صادرات النفط، حيث تلقّت إسرائيل شحنتين من النفط الخام البرازيلي، يبلغ مجموعهما 260 ألف طن؛ الأولى في ديسمبر/كانون الأول 2023، والثانية في فبراير/شباط 2024.

واختتمت الغارديان بالقول: "يتم تزويد الطائرات والدبابات الإسرائيلية التي تقصف الفلسطينيين بالوقود من بعض شركات الوقود الأحفوري الأكثر ربحية في العالم، ودافعي الضرائب الأمريكيين".

 وإن كبريات شركات النفط وحكومات الولايات المتحدة، والبرازيل، وروسيا، وأذربيجان، وكازاخستان لم تستجب لطلبات التعليق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com