مشهد من الدمار في غزة
مشهد من الدمار في غزةأ ف ب

استمرار انقطاع الاتصالات يُفاقم الأزمة الإنسانية في غزة

فاقم استمرار انقطاع الاتصالات عن محافظات غزة لليوم الخامس على التوالي، حجم الأزمة الإنسانية في القطاع، وأثّر سلبًا على عمليات الاستجابة الطبية الطارئة، لا سيما في ظل القصف الإسرائيلي المستمر ووقوع جرحى ومفقودين في أماكن الاستهداف.

وقال المسؤول الإعلامي في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بغزة رائد النمس، إن انقطاع شبكات الاتصالات عن محافظات قطاع غزة شكّل تحديًا خطيرًا لغرف عمليات الاستجابة الطارئة في الجمعية، وفاقم من حجم الأزمة بشكل كبير جدًا.

انقطاع الاتصالات بفعل الإجراءات الإسرائيلية صعّب من عملية التواجد السريع لطواقم الإسعاف في أماكن القصف؛ ما حرم عددا كبيرا من الجرحى من تلقي الإسعافات
رائد النمس

وأضاف في حديث لـ"إرم نيوز"، أن انقطاع الاتصالات بفعل الإجراءات الإسرائيلية صعّب من عملية التواجد السريع لطواقم الإسعاف في أماكن القصف؛ ما حرم عددا كبيرا من الجرحى من تلقي الإسعافات؛ مما عرض حياتهم للخطر وربما الموت جرّاء النزيف المستمر.

وبين النمس أن طواقم الإسعاف تعتمد بشكل أساسي في فترة انقطاع الاتصالات على المعلومات الميدانية من المواطنين أو من الصحفيين الميدانيين على مجموعات محادثة خاصة بالأحداث، لافتًا إلى أنها عملية غير دقيقة بالمقارنة مع التواصل المباشر.

فيما قال الناطق الإعلامي باسم جهاز الدفاع المدني بغزة محمود بصل، إن طواقم الدفاع المدني العاملة في جنوب قطاع غزة تواجه صعوبات جمّة في ظل انقطاع الاتصالات وعدم المقدرة على تحديد أماكن الاستهداف بدقة.

وأضاف لـ"إرم نيوز" أن طواقم الدفاع المدني تقوم بتحديد أماكن القصف والاستهداف الإسرائيلي بشكل بدائي، حيث في غالب الأحيان يتوجه أحد المواطنين قادمًا من أماكن الاستهداف أو أنه قريب من المنطقة المستهدفة ويقدم التفاصيل، التي بناء عليها تبدأ آليات الدفاع المدني بالتحرك إلى المكان لإجلاء الجرحى والضحايا وإطفاء الحرائق.

أخبار ذات صلة
العطش يهدد حياة الناجين من الحرب في غزة

وأوضح بصل أن عشرات الضحايا يسقطون بشكلٍ يومي نتيجة تأخر الاستجابة العاجلة؛ نظرًا لانقطاع الاتصالات، فضلًا عن عدم مقدرة سكان المنطقة المستهدفة من الوصول إلى نقاط الدفاع المدني الموجودة في المحافظات.

وطالب كل من النمس وبصل، الأمم المتحدة والوسطاء الدوليين بضرورة الضغط على الجانب الإسرائيلي من أجل إعادة تفعيل شبكات الاتصالات للتمكن من إنقاذ وإجلاء حياة مئات المدنيين غالبيتهم من الأطفال والنساء من أماكن القصف، فضلًا عن الضغط من أجل وقف كامل لإطلاق النار.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com