يافطة تطالب بالإفراج عن البرغوثي
يافطة تطالب بالإفراج عن البرغوثي(أ ف ب)

نجل مروان البرغوثي يكشف عن ظروف "قاسية" يعيشها والده

كشف نجل القيادي الفلسطيني مروان البرغوثي، عن تعرض والده لظروف قاسية وتضييقات مستمرة من قبل سلطة السجون الإسرائيلية، بعد السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

وقال عرب البرغوثي، في مقابلة تلفزيونية مع شبكة "CNN"، إنه "لسوء الحظ، فقد تم استهداف والدي شخصيًّا من قبل سلطة السجون الإسرائيلية".

وأوضح البرغوثي: "بعد السابع من أكتوبر، تم نقله إلى الحبس الانفرادي. لقد تم نقله إلى أربعة سجون مختلفة في الأشهر الثلاثة الماضية".

وأضاف: "نحن نعرف عن ظروف قاسية جدًّا، ظروف غير إنسانية يمر بها. لقد تم وضعه في زنزانة لا تتوفر فيها الكهرباء، ولا يوجد بها نظافة أو ملابس سيحتاجها أي إنسان، وهذا يؤلمني كثيرًا لأنه لا ينتمي إلى هناك، وإنما ينتمي إلى أن يكون بين الشعب الفلسطيني".

ولفت إلى أن الضوء المسلط على والده سببه أنه "لم يبدأ النضال من أجل حقوق الفلسطينيين منذ عام أو عامين لقد كان يفعل ذلك منذ أكثر من 50 عامًا الآن".

وقال البرغوثي، إن والده "لم يلعب دورًا في قيادة الشعب الفلسطيني لأي انتفاضة فحسب، وإنما لعملية السلام. وأعتقد أن من المنطقي أن يحظى بهذا القدر من الاهتمام".

أخبار ذات صلة
إعلام إسرائيلي: حماس تصر على شمول مروان البرغوثي في صفقة الأسرى

وتعليقًا على عدم إطلاق سراح والده في صفقة التبادل مقابل جلعاد شاليط، قال البرغوثي، إن "أي شخص يتمتع بعقل سليم سينظر إلى مسيرة والدي وسيرى أنه شخص كان شجاعًا جدًّا في عملية السلام".

وأشار إلى أن والده "شخص اتخذ خطوات حقيقية لجمع الشعب الفلسطيني وتوحيد الشعب الفلسطيني بشأن حل الدولتين، ولم يخجل من ذلك. لذا؛ فإن شخصيات في إسرائيل ممن يعتقدون أنه يستطيع أن يؤدي دوراً في مستقبل هذه القضية وما سيحدث وكيف سنصل إلى السلام يعرفون بالتأكيد ما يتحدثون عنه".

وأضاف: "أريد أن أقول فقط إن كل ما يهمني كوني ابنه، هو أن يكون في أمان وأن يتم إطلاق سراحه. وبالطبع، فإن الأولوية الرئيسة لكل فلسطيني هي وقف إطلاق النار ووقف الإبادة الجماعية؛ لأنني أريد أن أكون حساسًا تجاه شعبنا في غزة الذي يمر بما لم نرَ مثيلًا له من قبل".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com