قصف إسرائيلي استهدف سيارة في بلدة مجدل عنجر
قصف إسرائيلي استهدف سيارة في بلدة مجدل عنجرأ ف ب

أوتستراد دمشق- بيروت مرمى للقصف الإسرائيلي.. ضربتان في 24 ساعة

أفادت إذاعة (شام إف أم) المقربة من الحكومة السورية، السبت بوقوع هجوم إسرائيلي استهدف سيارة على أوتوستراد دمشق ـ بيروت قرب حاجز عسكري بريف دمشق الغربي، في قصف هو الثاني على الطريق الحيوية الذي يربط دمشق ببيروت خلال 24 ساعة.

وأضافت الإذاعة المقربة من الحكومة السورية بأن القصف أدى إلى احتراق السيارة بالكامل ومقتل من فيها. 

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن، ذكر أمس أن مسيرة إسرائيلية استهدفت بشكل مباشر سيارة قرب حاجز للفرقة الرابعة بمنطقة الديماس بريف دمشق، على الطريق الواصل بين دمشق- بيروت، مما أدى إلى تدميرها واحتراقها وسط مصير مجهول يلاحق شخصين هما قيادي في ميليشيا حزب الله اللبنانية ومرافقه، كانا يستقلان السيارة.

يذكر أن الاستهداف الثاني من نوعه في المنطقة خلال 24 ساعة، يأتي بعد قصف إسرائيلي استهدف مساء الجمعة، القيادي في «كتائب القسام» الجناح العسكري لحركة حماس شرحبيل علي السيد، في بلدة مجدل عنجر المحاذية للطريق من جهة لبنان على بعد 5 كيلومترات من الحدود مع سوريا.

و على مدار سنوات النزاع الذي اندلع في سوريا عام 2011، شنت إسرائيل هجمات داخل الأراضي السورية على ما تعتبرها أهدافا مرتبطة بإيران، وتكثفت هذه الهجمات مع اندلاع الحرب بين حركة حماس وإسرائيل في قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي.

وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ مطلع العام 2024، 39 مرة قامت خلالها إسرائيل باستهداف الأراضي السورية، 27 منها جوية و 12 برية، أسفرت تلك الضربات عن إصابة وتدمير نحو 79 هدفاً ما بين مستودعات للأسلحة والذخائر ومقرات ومراكز وآليات.

وتسببت تلك الضربات بمقتل 131 من العسكريين بالإضافة لإصابة 57 آخرين بجراح متفاوتة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com