المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى دمشق، ألكسندر لافرنتييف
المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى دمشق، ألكسندر لافرنتييفرويترز

روسيا: أمريكا لا تنوي الانسحاب من سوريا

قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى دمشق، ألكسندر لافرنتييف، إن الولايات المتحدة لا تنوي سحب قواتها العسكرية من سوريا "رغم الخسائر الكبيرة التي تتكبدها هناك".

وأفاد لافرنتييف خلال مؤتمر صحفي في أستانا، اليوم الأربعاء، "حتى الآن لم نر أي نوايا لدى الجانب الأمريكي لسحب وحدته العسكرية، رغم أن الوضع هناك أصبح معقدًا للغاية". 

ويسيطر الجيش الأمريكي على مناطق في شرق وشمال شرق سوريا في محافظات دير الزور والحسكة والرقة، حيث توجد أكبر حقول النفط والغاز في سوريا.  

ووصفت الحكومة السورية مرارا وجود القوات الأمريكية على أراضيها بـ"الاحتلال والقرصنة بغرض سرقة النفط".

ووصف نائب الممثل الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، الوجود الأمريكي في سوريا، بأنه أحد العوامل الرئيسة لزعزعة الاستقرار، ودعا إلى انسحابها.

أخبار ذات صلة
أمريكا تصف وجودها في سوريا بـ"المتواضع" وتستبعد الانسحاب

وتعقد الجولة الـ21 من محادثات أستانا بشأن سوريا، في عاصمة كازاخستان يومي 24 و25 يناير/ كانون الثاني الجاري.

ومن جهة أخرى، قال المبعوث الروسي، إنه خلال اجتماع أستانا، سيتم إيلاء أهمية كبيرة للمفاوضات مع الدول المراقبة.

وقال لافرنتييف، إن أول لقاء سيكون مع الوفد الأردني، مع الأخذ في الاعتبار "الوضع الصعب إلى حد ما على الحدود بين سوريا والأردن، وتزايد حالات تهريب المخدرات؛ ما يسبب مشاكل لدول المنطقة".

وأشار المسؤول الروسي، إلى أنه ستتم مناقشة التدفق الكبير للاجئين السوريين إلى لبنان، وحل مشكلة اللاجئين التي تسبب "صداعا" للحكومة المركزية في بيروت، وفق تعبيره.

وأضاف أن هناك مجموعة كبيرة من القضايا المعقدة مع العراق، تتعلق بمحاربة الجماعات الإرهابية والتهديد الذي يأتي من الحدود السورية العراقية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com