شرطة نيويورك خلال اقتحام جامعة كولومبيا
شرطة نيويورك خلال اقتحام جامعة كولومبيارويترز

شرطة نيويورك تقتحم جامعة كولومبيا وتعتقل محتجين مؤيدين لفلسطين (صور)

اقتحمت شرطة مدينة نيويورك جامعة كولومبيا، فجر الأربعاء، في محاولة لتفريق متظاهرين مؤيدين للفلسطينيين بعد استيلائهم على مبنى "هاميلتون هول" الدراسي واعتصامهم في الحرم الجامعي منذ أسبوعين.

وأظهرت لقطات تلفزيونية مباشرة أفراد شرطة يرتدون خوذات وهم يدخلون الحرم الكائن بمنطقة مانهاتن الذي كان النقطة المحورية لاحتجاجات طلابية.

وامتدت الاحتجاجات إلى عشرات الجامعات في أنحاء الولايات المتحدة في الأيام الأخيرة للتعبير عن معارضة الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

رويترز

وصرخ ضباط الشرطة: "نحن نقوم بإزالتها"، وهم يسيرون نحو المدخل المحصن لمبنى "هاملتون هول" الذي اقتحمه المتظاهرون وسيطروا عليه في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء.

وشوهد صف طويل من ضباط الشرطة وهم يتسلقون المبنى عبر نافذة مستخدمين سيارة مجهزة بسلم للوصول إلى الطابق العلوي.

واحتشد عشرات من ضباط الشرطة الآخرين عند مخيم الاحتجاج القريب، بينما وقف طلاب خارج الحرم الجامعي مرددين "عار، عار!".

رويترز

ولم يمض وقت طويل حتى شوهد الضباط وهم يقودون المتظاهرين المكبلين إلى سيارات الشرطة خارج بوابات الحرم الجامعي. ونقلت الشرطة حوالي 50 محتجزاً إلى حافلة.

وهتف المتظاهرون خارج المبنى "فلسطين حرة حرة حرة". وصرخ آخرون "دعوا الطلاب يذهبون".

وطالبت مينوش شفيق رئيسة جامعة كولومبيا عناصر الشرطة بفض الاعتصام والبقاء داخل حرم الجامعة لغاية 17 مايو/أيار على الأقل.

وقالت في رسالة لها إنها تطلب من الشرطة "المساعدة في تطهير" مواقع الاحتجاج داخل الجامعة و"الاحتفاظ بوجود أمني في الحرم الجامعي حتى 17 أيار/مايو 2024 على الأقل للحفاظ على النظام وضمان عدم إعادة إنشاء أيّ مخيّم" احتجاجي.

رويترز

وهدد مسؤولو الجامعة في وقت سابق من يوم الثلاثاء بفصل الطلاب الذين استولوا على مبنى "هاميلتون هول".

وبدأت السيطرة على المبنى ليلاً حين حطم المحتجون النوافذ ودخلوا مبنى "هاملتون هول" وعلقوا لافتة من الطابق العلوي كُتب عليها "قاعة هند"، في إشارة إلى طفلة فلسطينية (6 سنوات) قتلتها قوات إسرائيلية في غزة.

رويترز

وخارج المبنى، وهو موقع اعتصامات طلابية مختلفة تعود إلى ستينيات القرن الماضي، أغلق المحتجون المدخل بالطاولات وشبَكوا أذرعهم لتشكيل حاجز وهتفوا بشعارات مؤيدة للفلسطينيين.

وفي مؤتمر صحفي خلال المساء، قال رئيس بلدية نيويورك إريك آدامز ومسؤولو شرطة المدينة إن "مثيري شغب من خارج الجامعة" حرضوا على الاستيلاء على "هاميلتون هول".

وأضاف أنهم مسجلون لدى سلطات إنفاذ القانون بإثارة الفوضى.

رويترز

وقالت الشرطة إنها استندت في استنتاجاتها جزئيا إلى تكتيكات تصعيدية في الاستيلاء على المبنى، بما في ذلك التخريب واستخدام الحواجز لإغلاق المداخل وتدمير الكاميرات الأمنية.

وأشار آدامز إلى أن بعض الطلاب المتظاهرين لم يكونوا على دراية تامة بوجود "جهات خارجية" وسطهم.

رويترز

وقال رئيس البلدية: "لا يمكننا ولن نسمح بأن يتحول تجمع سلمي إلى مشهد عنيف لا يخدم أي غرض. لا يمكننا الانتظار حتى يصبح هذا الوضع أكثر خطورة. يجب أن ينتهي هذا الآن".

وشكك الطالب محمود خليل، أحد زعماء الاحتجاج وهو باحث فلسطيني يدرس بالجامعة بتأشيرة طالب، في تأكيدات بأن دخلاء هم من شرعوا في احتلال المبنى. وقال خليل لوكالة "رويترز": "إنهم طلاب".

وفي اليوم السابق، قالت الجامعة إنها بدأت في وقف الطلاب الذين تحدوا الموعد النهائي لإخلاء مخيم الاحتجاج بعدما أعلنت إدارة الجامعة أن المحادثات مع قادة الاحتجاج التي استمرت أياما لتفكيك المخيم وصلت إلى طريق مسدود.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com