تشن ميليشيات الحوثيين هجمات على السفن التجارية في البحر الأحمر
تشن ميليشيات الحوثيين هجمات على السفن التجارية في البحر الأحمررويترز

مصادر: قادة من إيران و"حزب الله" يوجهون هجمات الحوثيين

قالت 4 مصادر إقليمية، ومصدران إيرانيان، إن قادة من الحرس الثوري الإيراني وميليشيات حزب الله اللبنانية موجودون في اليمن، للمساعدة في توجيه هجمات ميليشيات الحوثيين على الملاحة في البحر الأحمر، والإشراف عليها.

وذكرت المصادر الإقليمية الأربعة أن إيران، التي سلَّحت ودربت ومولت ميليشيات الحوثيين، كثفت إمداد الحوثيين بالأسلحة في أعقاب اندلاع الحرب في غزة، بعد أن هاجمت حركة حماس إسرائيل، في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأضافت المصادر أن طهران قدمت طائرات مسيَّرة متطورة، وصواريخ كروز مضادة للسفن، وصواريخ باليستية يمكنها إصابة أهدافها بدقة، وصواريخ متوسطة المدى، لميليشيات الحوثيين التي بدأت استهداف السفن التجارية، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تضامنًا مع الفلسطينيين في غزة.

وقالت جميع المصادر إن قادة ومستشارين من الحرس الثوري الإيراني يقدمون أيضًا دعمًا من الخبرة والبيانات والمعلومات الاستخباراتية، لتحديد أي من عشرات السفن التي تمر عبر البحر الأحمر يوميًا، تتجه إلى إسرائيل، وتشكل أهدافًا للحوثيين.

مجموعة من ميليشيات الحوثيين يستولون على إحدى السفن
مجموعة من ميليشيات الحوثيين يستولون على إحدى السفنرويترز

والشهر الماضي، قالت واشنطن إن إيران تضطلع بدور كبير في التخطيط للعمليات التي تستهدف الملاحة في البحر الأحمر، وإن معلوماتها الاستخباراتية مهمة في تمكين ميليشيات الحوثيين من استهداف السفن.

وردًا على طلب للتعليق، أشار البيت الأبيض إلى تعليقات علنية سابقة له حول كيفية دعم إيران للحوثيين.

ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، مرارًا، في مؤتمرات صحفية أسبوعية ضلوع طهران في هجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

ولم يرد مكتب العلاقات العامة التابع للحرس الثوري الإيراني على طلب للتعليق.

أخبار ذات صلة
الحوثيون يعلنون تعرضهم لضربة جديدة.. وواشنطن تنفي

كما نفى المتحدث باسم ميليشيات الحوثيين، محمد عبد السلام، أي ضلوع لإيران أو ميليشيات حزب الله في المساعدة على توجيه الهجمات في البحر الأحمر.

ولم يرد المتحدث باسم ميليشيات حزب الله على طلب للتعليق.

وقال مصدر إيراني مطلع إن "الحرس الثوري يساعد الحوثيين في التدريب العسكري (على أسلحة متقدمة)".

وأضاف أن "مجموعة من المقاتلين الحوثيين كانت في إيران، الشهر الماضي، وتم تدريبها في قاعدة للحرس الثوري وسط إيران، للتعرف على التكنولوجيا الجديدة، واستخدام الصواريخ".

وأكد المصدر أن قادة إيرانيين سافروا إلى اليمن، وأنشأوا مركز قيادة في العاصمة صنعاء لهجمات البحر الأحمر، يديره قائد كبير في الحرس الثوري الإيراني معني باليمن.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com