مبنى وزارة الصناعة والتجارة الأردنية في عمان
مبنى وزارة الصناعة والتجارة الأردنية في عمانموقع الوزارة

بعد تغيير اسمه.. لماذا أثار مطعم "7 أكتوبر" في الأردن انزعاج إسرائيل؟

قرر صاحب مطعم تجاري في الأردن بمحافظة الكرك (150 كم) جنوب العاصمة عمان، تغيير اسم مطعمه الذي افتتحه قبل نحو أسبوع ويحمل اسم (7 أكتوبر)؛ بعد رفض وزارة الصناعة والتجارة الأردنية ترخيص المطعم بهذا الاسم.

وأثار افتتاح المطعم، انزعاج الإسرائيليين إلى درجة أن زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لبيد أدان افتتاح المطعم، وطالب الحكومة الأردنية بإدانة هذا الأمر.

وكتب لبيد في تغريدة عبر حسابه على منصة "إكس": "يجب أن يتوقف التمجيد المشين لـ7 أكتوبر، ونتوقع من الحكومة الأردنية أن تدين هذا الأمر علنا وبشكل لا لبس فيه".

من جهته، قال صاحب المطعم باسل الصرايرة لـ"إرم نيوز": قمتُ بمراجعة وزارة الصناعة والتجارة من أجل ترخيص المطعم والحصول على الاسم التجاري، إلا أنهم أبلغوني بعدم الموافقة بحجة أن الأسماء ذات المدلولات السياسية أو التي تحمل أسماء غير عربية لا يتم ترخيصها بموجب القانون.

وأضاف الصرايرة وهو طبيب عام ويبلغ من العمر (29) عاماً: "لقد قررت تغيير الاسم ليصبح (الأقصى)، وأتمنى الموافقة على هذا الاسم".

وحول سبب تسميته للمطعم، أضاف: "لقد قمت بعملية ترميم للمطعم الذي تعرض لحريق قبل نحو شهرين وكان آنذاك يحمل اسم مطعم العون، وبعدها قمت عبر منصات التواصل الاجتماعي بإدراج تساؤل للأصدقاء حول مقترحاتهم للاسم الجديد فوقع الاختيار على اسم (7 أكتوبر)".

إلى ذلك أكد مسؤول في وزارة الصناعة والتجارة الأردنية فضل عدم الكشف عن هويته، رفض الوزارة لتسمية المطعم بهذا الاسم.

المطعم بعد إزالة الاسم
المطعم بعد إزالة الاسممتداولة

وقال لـ"إرم نيوز" إن اسم المطعم "يحمل دلالات سياسية وهو ما يتعارض مع القانون، وصاحب المطعم لم يحصل على ترخيص بالتسمية التي وضعها، إنما قام بوضع الاسم بمفرده قبيل عملية الترخيص اللازمة".

ووفق الناشط السياسي في مدينة الكرك عباس النوايسة فلم تكن هذه الحادثة الأولى التي تشهدها المدينة من جدال وحالة من التفاعل بسبب المواقف السياسية لعدد من أبنائها.

وقال النوايسة لـ"إرم نيوز" إنه بعد اسم مطعم (7 أكتوبر) سمعنا عن نية البعض تسمية أحد المقاهي باسم (طوفان الأقصى) وآخر يريد تسمية أحد المحال التجارية باسم (السنوار)".

وأضاف: "هنا في الكرك لدينا أسماء لشوارع لها دلالات سياسية من مثل (شارع نيلسون مانديلا)، كما وجد محل لبيع الأحذية يحمل اسم (أحذية منتظر الزيدي) وهو صحفي عراقي قام بإلقاء حذائه على الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن العام 2008 أثناء مؤتمر صحفي في العاصمة العراقية بغداد".

يشار إلى أن اسم مطعم (7 أكتوبر) قد تسبب بردود فعل متباينة، بين مؤيد ومرحب عبر منصات التواصل الاجتماعي من باب التعاطف مع الشعب الفلسطيني في ظل الحرب على قطاع غزة، وبين معارض وغاضب كحال زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد، والذي أدان افتتاح المطعم.

وطالب لابيد في تغريدة له عبر منصة (إكس) أن تقوم الحكومة الأردنية بإدانة هذا الأمر، قائلاً: "يجب أن يتوقف التمجيد المشين لـ7 أكتوبر، ونتوقع من الحكومة الأردنية أن تدين هذا الأمر علنا وبشكل لا لبس فيه".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com