من آثار الغارة التي استهدفت مبنى في دمشق
من آثار الغارة التي استهدفت مبنى في دمشقأ ف ب

الهجمات الإسرائيلية على دمشق تزيد التوتر في المنطقة

اتهمت إيران إسرائيل بتنفيذ غارة جوية على العاصمة السورية، دمشق، يوم السبت الماضي أسفرت عن مقتل شخصيات عسكرية إيرانية بارزة، في واحدة من سلسلة هجمات تنفذها إسرائيل لاغتيال قياديين بازين من إيران ووكلائها، حماس وحزب الله، وفقاً لصحيفة "غلوب آند ميل" الكندية. 

وقالت الصحيفة إن إيران تعهدت بالرد على تلك الهجمات، وقد يتحوّل ذلك إلى اضطرابات إقليمية أعمق مما هي الآن نتيجة الحرب على قطاع غزة. 

ومن بين القتلى في الغارات التي وقعت في دمشق يوم السبت، حجة الله أوميدفار، رئيس المخابرات في سوريا لفيلق القدس، الوحدة الموكلة بالعمليات الخارجية في الحرس الثوري، ونائبه، وفقًا لوسائل الإعلام الإيرانية ومسؤول دفاعي إسرائيلي.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية أن الزعيم الإيراني إبراهيم رئيسي أدان الغارات على سوريا، قائلاً: "إن إيران لن تترك جرائم النظام الصهيوني دون رد".

أخبار ذات صلة
بعد ضربة دمشق...إيران تتوعد إسرائيل بـ"الانتقام"

كما تعرض عدد من القوات الأمريكية في العراق لإصابات دماغية مساء السبت؛ بسبب قصف جوي استهدف قاعدتهم الجوية في الجزء الغربي من البلاد، وتدّعي الولايات المتحدة الأمريكية أن الميليشيات المدعومة من إيران وراء هذه "الفعلة".

وأشارت "غلوب آند ميل" أن الحادثين يسلطان الضوء على التقلبات التي باتت تتزايد في الشرق الأوسط منذ أحداث 7 أكتوبر، بينما تهدد العديد من الضربات والهجمات المضادة بتحول الصراع إلى حرب واسعة النطاق.

ونُفذت العديد من الهجمات الانتقامية والعمليات الأسبوع الماضي، إذ أطلقت إيران صواريخ باتجاه العراق وسوريا وباكستان، وردت باكستان بضرب أراضٍ إيرانية، بينما ضربت تركيا أهدافاً كردية في شمال العراق وسوريا.

كما أطلقت حماس صواريخ تجاه إسرائيل، فيما استمرت إسرائيل بقصف جنوب غزة وجنوب لبنان، حيث تطلق ميليشيا حزب الله صواريخ على إسرائيل، فضلاً عن هجمات ميليشيا الحوثي على السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن، والتي ردت عليها الولايات المتحدة بجولة من الضربات، بحسب الصحيفة. 

وقالت "غلوب آند ميل"، إنه رغم عدم وجود صلة جلية لتلك الهجمات بحرب غزة، لكنها جميعها تؤكد أن أي حادث أو استفزاز متعمد قد يؤدي إلى التصعيد وتوسيع نطاق الحرب. 

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com