الطرابلسي متحدثاً خلال المؤتمر
الطرابلسي متحدثاً خلال المؤتمرالحكومة الليبية

الداخلية الليبية تخلي طرابلس من التكشيلات المسلحة بعد رمضان

أعلنت وزارة الداخلية الليبية، الخميس، إخلاء العاصمة طرابلس من كافة التشكيلات المسلحة بعد شهر رمضان، وفق ما كشف عنه الوزير عماد الطرابلسي، خلال مؤتمر صحفي.

وأكد الطرابلسي أنه سيتم اختصار العمل في العاصمة طرابلس على مديرية الأمن ومكوناتها الأمنية، بحسب بيان لوزارة الداخلية عقب المؤتمر.

وكان الطرابلسي قد أعلن، في فبراير الماضي، التوصل إلى اتفاق لإخلاء طرابلس من المجموعات المسلحة، وعودة تلك الأخيرة إلى مقراتها وثكناتها.

جاء ذلك بعد جريمة راح ضحيتها 10 أشخاص، رمياً بالرصاص، من بينهم اثنان من أفراد الأمن.

وقال الطرابلسي حينها إن مشاورات ومفاوضات لأكثر من شهر أسفرت عن التوصل إلى اتفاق مع الأجهزة الأمنية لإخلاء العاصمة الليبية بالكامل خلال الفترة القادمة.

وأكد وزير الداخلية الليبي أنه لن يكون في العاصمة فقط سوى عناصر الشرطة والنجدة والبحث الجنائي، وهي أجهزة نظامية تابعة لوزارة الداخلية.

وأوضح أن "الأجهزة الأمنية" (التي لا تتبع وزارتي الداخلية والدفاع) ستعود جميعها إلى مقراتها وثكناتها.

ومن تلك الأجهزة، على سبيل المثال، "الأمن العام" و"دعم الاستقرار" و"الردع" و"اللواء 111" واللواء "444 قتال" و"قوة دعم المديريات"، وهي تعمل بشكل مستقل ولا تمتثل لأوامر الداخلية والدفاع.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com