هجوم صاروخي على مستوطنة شمالي إسرائيل
هجوم صاروخي على مستوطنة شمالي إسرائيلرويترز

إسرائيل.. فنادق شهيرة تطرد عشرات المستوطنين

أعلنت سلسلة فنادق شهيرة في إسرائيل أنها بصدد إخلاء عشرات المستوطنين، الذين أقاموا في فنادقها عقب إجلائهم من المستوطنات شمالي البلاد، بموجب اتفاق مع الحكومة، ينتهي سريانه أواخر فبراير/ شباط الجاري.

ورصد موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي، الأربعاء، القرار وتداعياته، وقال إن مستوطنين جاؤوا من أماكن إقامتهم جراء تهديدات ميليشيا حزب الله، يواجهون الآن خطر انتقال جديد، إلا أن الانتقال هذه المرة سيكون من الفندق حيث مقر إقامتهم المؤقت.

وتريد سلسلة الفنادق الإسرائيلية "إسروتيل" إعادة زخم السياحة، إلا أن المشكلة التي رصدها الموقع هي أن المستوطنين المقيمين داخل أحد الفنادق التي تتبع تلك الشركة، تلقوا رسالة قصيرة يطالبهم فيها الفندق بـ"الإخلاء من الآن وحتى نهاية الشهر الجاري".

وأضاف أنه حتى هذه اللحظة لم يتلقَ المستوطنون تعليمات من الحكومة بشأن وجهتهم الجديدة، وأن قرابة 200 مستوطن، جميعهم من مستوطنة "متسوفا" بالجليل الغربي، أخلوا عقب التصعيد مع ميليشيا حزب الله، سيكون عليهم الرحيل مرة أخرى وترك الفندق، الذي يحمل اسم "غابات الكرمل" بعد أن استضافهم طوال الأشهر الماضية.

حتى اللحظة لم يتلق المستوطنون تعليمات من الحكومة بشأن وجهتهم الجديدة
"واللا"

وينتهي سريان الاتفاق بين الحكومة الإسرائيلية وسلسلة فنادق "إسروتيل" بعد 3 أسابيع، فيما تلقى المستوطنون تعليمات الفندق بحالة من الغضب والدهشة، وفق الموقع.

ونقل "واللا" عن مسؤول بوزارة السياحة الإسرائيلية، فضَّل عدم كشف هويته، أن "الأمر لا يقتصر على هؤلاء المستوطنين، فقرار الحكومة بشأن الإخلاء ينتهي بنهاية فبراير، وقد صدر بناء على رأي جهات أمنية ووزارة الدفاع وسلطة الطوارئ الوطنية، وبالتالي فوزارة السياحة ما هي إلا الجهة التي تنفذ القرار".

ويواجه المستوطنون أزمة بعدم معرفتهم لوجهتهم التالية، ولا سيما بعد تعليمات إدارة الفندق التي تلاها اجتماع بينهم وبين ممثلي المجلس المحلي، أبلغوهم خلاله أنهم يحاولون ترتيب فندق بديل في "معالوت" أو "طبريا".

ولفت التقرير إلى أن الفنادق المقترحة في البلدتين تعني أن أطفال هؤلاء المستوطنين سيصبحون بعيدين للغاية عن المدرسة الخاصة، التي أسسها المجلس مؤقتًا لاستيعاب أبناء المستوطنين، رغم عدم تبدد الخيار العسكري بين إسرائيل وميليشيا حزب الله نهائيًّا .

أخبار ذات صلة
"الخط الأزرق".. مساحة خلاف وقتال بين إسرائيل وميليشيا حزب الله

ونقل الموقع عن موشي دفيدوفيتش، رئيس المجلس المحلي "ماتيه أشير" بالجليل الغربي، الذي تتبعه مستوطنة "متسوفا"، أن سلسلة "إسروتيل" أبلغت المستوطنين بأن فترة استضافتهم أوشكت على النهاية، وأنه بحلول الأول من مارس/آذار لا يتعين عليهم التواجد بفندق "غابات الكرمل".

ورأى أن القرار "يعد ضربة لمئات العائلات التي انقلبت حياتها رأسًا على عقب منذ 120 يومًا"، وقال إن الدولة "تلقي بهم إلى الشارع، في وقت تدور فيه بالفعل عمليات حربية في الشمال، دون وجود مأوى يمكنهم العودة إليه".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com