مقاتلات أمريكية
مقاتلات أمريكية(أ ف ب)

العراق: نرفض أن تكون أراضينا ساحة لتصفية الحسابات

اتهمت الحكومة العراقية السبت، التحالف الدولي بتهديد أمن واستقرار العراق، معربة عن رفضها الشديد أن تكون أراضيها ساحة لتصفية الحسابات، وذلك بعد تنفيذ الولايات المتحدة ضربات جوية ضد مقرات للحشد الشعبي في محافظة الأنبار، غربي البلاد.

وقال المتحدث باسم الحكومة باسم العوادي في بيان، إن "الإدارة الأمريكية أقدمت على ارتكاب عدوان جديد على سيادة العراق، إذ تعرضت مواقع تواجد قواتنا الأمنية في منطقتي عكاشات والقائم، فضلاً عن الأماكن المدنية المجاورة، لقصف من عدة طائرات أمريكية".

وتابع: "أدى هذا العدوان السافر إلى ارتقاء 16 شهيداً، بينهم مدنيون، إضافة إلى 25 جريحا، كما أوقع خسائر وأضرار بالمباني السكنية وممتلكات المواطنين".

وأضاف العوادي، أن "الجانب الأمريكي عمد بعد ذلك إلى التدليس وتزييف الحقائق، عبر الإعلان عن تنسيق مُسبق لارتكاب هذا العدوان، وهو ادعاء كاذب يستهدف تضليل الرأي العام الدولي، والتنصل عن المسؤولية القانونية لهذه الجريمة المرفوضة وفقاً لجميع السنن والشرائع الدولية".

وبيّن أن "هذه الضربة العدوانية، تضع الأمن في العراق والمنطقة على حافة الهاوية، كما أنها تتعارض وجهود ترسيخ الاستقرار المطلوب".

أخبار ذات صلة
أمريكا تعلن نجاح ضرباتها الجوية في العراق وسوريا

وجدد العوادي، "رفض العراق أن تكون أراضيه ساحة لتصفية الحسابات وعلى جميع الأطراف أن تدرك ذلك، فأرض بلدنا وسيادته ليس المكان المناسب لإرسال الرسائل واستعراض القوة بين المتخاصمين".

وأكد أن "وجود التحالف الدولي الذي خرج عن المهام الموكلة إليه والتفويض الممنوح له، صار سبباً لتهديد الأمن والاستقرار في العراق ومبررا لإقحام العراق في الصراعات الإقليمية والدولية".

وتعهد البيان، أن "تبذل الحكومة العراقية كل الجهد الذي تقتضيه المسؤولية الأخلاقية والوطنية والدستورية، لحماية أرضنا ومدننا وأرواح أبنائنا في القوات المسلحة بكل صنوفها".

وشنت الولايات المتحدة الأمريكية، ليلة الجمعة السبت، هجمات على أهداف في غرب العراق وشرق سوريا، حيث تنتشر ميليشيات موالية لإيران، وذلك ردا على الهجوم الذي استهدف "البرج 22" في الأردن الأسبوع الماضي وأدى إلى مقتل 3 جنود أميركيين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com