الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبونأ ف ب

تعديل حكومي يستثني الوزارات السيادية في الجزائر

أجرى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الثلاثاء، تعديلا وزارياً لم يشمل الحقائب الرئيسية والوزارات السيادية مثل الداخلية والخارجية والدفاع.

وقالت رئاسة الجمهورية الجزائرية، في بيان مقتضب، إن "رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون قرر إنهاء مهام وزير الفلاحة والتنمية الريفية محمد عبد الحفيظ هني"، مضيفة أنه "بعد استشارة الوزير الأول السيد نذير العرباوي، عيّن السيد الرئيس يوسف شُرفة وزيرا للفلاحة والتنمية الريفية، كما عيّن السيد محمد لحبيب زهانة وزيرًا للنقل".

يأتي هذا التعديل الطفيف بعد أيام قليلة من تعيين العرباوي وزيرا أول خلفاً لأيمن عبد الرحمن الذي تم إعفاؤه دون ذكر الأسباب.

وعين الرئيس الجزائري المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالشؤون القانونية والشؤون القضائية والعلاقات مع المؤسسات والتحقيقيات والتأهيلات، بوعلام بوعلام، مديرا لديوان رئاسة الجمهورية بالنيابة.

أخبار ذات صلة
التلوث الصناعي يهدد الجزائر بكارثة بيئية ويسبب أمراضًا خطيرة

يأتي تعيين العرباوي (74 عاما)، وهو دبلوماسي خبير ومقرب من تبون (77 عاما)، في هذا المنصب قبل عام من موعد الانتخابات الرئاسية المرتقبة في كانون الأول/ديسمبر 2024، فيما لم يعلن رئيس الجمهورية بعد ما إذا كان يعتزم الترشح لولاية ثانية أم لا.

ولم توضح الرئاسة الجزائرية أسباب إعفاء أيمن بن عبد الرحمن من رئاسة الوزراء التي يتولاها منذ حزيران/يونيو 2021، لكن الموقع الإخباري المحلي “أنترلين” قال إن "تغييرا وزاريا كان مرتقبا منذ فترة".

وقبل شهر، أعاد تبون تنظيم مصالح الرئاسة بتعيين عدة مستشارين عهد إليهم على الخصوص بمهمة "تتبع والمشاركة في تنفيذ برنامج وتوجهات وقرارات الرئيس"، الأمر الذي اعتبر مؤشرا واضحا على عدم رضاه عن أداء الحكومة، وكلف هؤلاء المستشارين بـ"تتبع كل الأنشطة الحكومية، وكافة المسائل الاقتصادية والسياسية والمؤسساتية والدبلوماسية".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com