آثار القصف الإسرائيلي على شمال غزة
آثار القصف الإسرائيلي على شمال غزةأ ف ب

الخارجية المصرية: اجتماع عربي فرنسي مرتقب حول غزة

أعلنت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الجمعة، عن اجتماع يضم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ووزراء خارجية عدد من الدول العربية.

جاء ذلك في بيان للوزارة ذكرت فيه مغادرة وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم إلى العاصمة الفرنسية باريس، دون تحديد موعد الاجتماع العربي الفرنسي.

وأفاد بيان الخارجية بأن شكري توجه اليوم الجمعة إلى العاصمة الفرنسية باريس، وذلك بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للمشاركة في اجتماع وزاري يحضره ممثلو دول عربية.

أخبار ذات صلة
وثائق سرية تكشف تلقي نتنياهو تحذيرا استخباريا سبق هجوم حماس بأشهر

وأوضح أن "الزيارة تأتي في إطار حرص الجانب الفرنسي على التواصل والتنسيق مع الوزراء العرب للدفع نحو وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وبحث سبل إنهاء الأزمة الإنسانية وضمان تدفق المساعدات إلى سكان القطاع".

وتشهد الزيارة "التباحث حول الجهود الدولية والإقليمية الرامية لإيجاد الأفق السياسي الجاد لإنهاء الأزمة من جذورها ودعم تنفيذ حل الدولتين"، بحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول".

وقبل أشهر شهدت باريس اجتماعات جمعت وسطاء مفاوضات غزة [مصر وقطر والولايات المتحدة وقطر، لبحث صيغة للوصول لهدنة بقطاع غزة.

وتأتي المباحثات غداة إعلان هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، بأن "كابينت إدارة شؤون الحرب (الوزاري)، أوعز إلى الطاقم المفاوض بمواصلة التفاوض حول إعادة المخطوفين".

أخبار ذات صلة
الجيش الإسرائيلي يعلن العثور على 3 جثث لرهائن في غزة

ورغم إعلان حماس في الـ6 من شهر مايو/أيار الجاري قبولها بمقترح مصري قطري لوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى، ادعى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن قبول حماس يهدف إلى "نسف دخول قواتنا إلى مدينة رفح"، و"بعيد كل البعد عن متطلبات" تل أبيب الضرورية.

وفي ذات اليوم، أعلنت إسرائيل إطلاق عملية عسكرية بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، والسيطرة على الجانب الفلسطيني من معبرها البري، ومنع دخول المساعدات الإغاثية من خلاله.

وتقود مصر وقطر والولايات المتحدة وساطة بين حركة حماس وإسرائيل، أسفرت عن هدنة استمرت أسبوعا حتى مطلع شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتشن إسرائيل للشهر الثامن حربا على قطاع غزة خلفت أكثر من 116 ألف قتيل وجريح فلسطيني، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com